×

Ми використовуємо файли cookie, щоб зробити LingQ кращим. Відвідавши сайт, Ви погоджуєтесь з нашими cookie policy.


image

Arabic: History and Use Today, Playaling playing -The birth of Arabic dialects: Preserving language amid constant change (part 3)

Playaling playing -The birth of Arabic dialects: Preserving language amid constant change (part 3)

ها العوامل والعمليات الي سمعتها

لا يمكن إيقافها مهما حاولت.

كل لغة في العالم مصيرها التغيير.

بني آدم بيظل يحاول أن يقلل من الجهد

الذي يبذله ويختصر في الكلام،

بيلتقي مع شعوب أخرى وبيتعلم ويستعير منها،

أو قد ينعزل وتبدأ تتكون لغته الخاصة.

اللهجات الي تسمعها من حولك هي في الواقع

في طريقها للتحول إلى لغات جديدة.

لكن، هل بيكتمل هذا التحول أو لأ؟

الله العالم.

ممكن يكون هذا الشيء محبط بالنسبة لك.

لغتك جميلة، حرام تختفي وتندثر.

ما فيه أي طريقة نقدر نحميها؟

فيه شيء واحد بس ممكن يساعد في حفظ اللغة:

القراءة والكتابة.

عبر التاريخ، اللغات الي وُضع لها نظام كتابي، دُوّنت قواعدها،

عُلّم الناس، خصوصًا الأطفال، كيف تُقرأ وتُكتب،

هي اللغات التي صمدت.

مع القراءة والكتابة،

الناس يصير عندها تصور عن الشكل الصحيح للغة،

وهذا يحد من تغييرها.

لكن خلي في بالك، القراءة والكتابة تبطئ التغيير، لكنها ما توقفه.

اللغة الحقيقية هي الموجودة في الأفواه،

مو بالمكتوب على الورق.

والأفواه دائمًا تتغير، وتتغير معاها اللغة.

لو صارت معجزة، ورجع كل الناس إلى لغتهم بحلتها الأصلية،

بعد كام جيل، تظهر لنا لهجات جديدة، وهذا شيء لا يمكن مقاومته.

اللغات الوحيدة الي ما تتغير هي اللغات المنقرضة،

اللغات الي هجرها أصحابها، ومات كل من يتكلمها.

موجودة ومحفوظة في الكتب،

ما تتغير ولا يضاف عليها شيء…وما حد يتكلمها.

لكن، قبل لا يغمرك الحزن على حال لغتك،

حط في بالك هذا الشيء:

التغير والزيادة دليل إن اللغة مازالت حية،

مازالت مستخدمة، وتتناقل من جيل إلى جيل،

مازالت مرغوبة.

التغيير ليس بالضرورة تشويهًا للغة،

بل قد يكون سبب استمرارها.


Playaling playing -The birth of Arabic dialects: Preserving language amid constant change (part 3)

ها العوامل والعمليات الي سمعتها Here are the factors and processes that I have heard

لا يمكن إيقافها مهما حاولت. It can't be stopped no matter how hard you try.

كل لغة في العالم مصيرها التغيير. Every language in the world is destined to change.

بني آدم بيظل يحاول أن يقلل من الجهد

الذي يبذله ويختصر في الكلام،

بيلتقي مع شعوب أخرى وبيتعلم ويستعير منها،

أو قد ينعزل وتبدأ تتكون لغته الخاصة.

اللهجات الي تسمعها من حولك هي في الواقع

في طريقها للتحول إلى لغات جديدة.

لكن، هل بيكتمل هذا التحول أو لأ؟

الله العالم.

ممكن يكون هذا الشيء محبط بالنسبة لك.

لغتك جميلة، حرام تختفي وتندثر.

ما فيه أي طريقة نقدر نحميها؟

فيه شيء واحد بس ممكن يساعد في حفظ اللغة:

القراءة والكتابة.

عبر التاريخ، اللغات الي وُضع لها نظام كتابي، دُوّنت قواعدها،

عُلّم الناس، خصوصًا الأطفال، كيف تُقرأ وتُكتب،

هي اللغات التي صمدت.

مع القراءة والكتابة،

الناس يصير عندها تصور عن الشكل الصحيح للغة،

وهذا يحد من تغييرها.

لكن خلي في بالك، القراءة والكتابة تبطئ التغيير، لكنها ما توقفه.

اللغة الحقيقية هي الموجودة في الأفواه،

مو بالمكتوب على الورق.

والأفواه دائمًا تتغير، وتتغير معاها اللغة.

لو صارت معجزة، ورجع كل الناس إلى لغتهم بحلتها الأصلية،

بعد كام جيل، تظهر لنا لهجات جديدة، وهذا شيء لا يمكن مقاومته.

اللغات الوحيدة الي ما تتغير هي اللغات المنقرضة،

اللغات الي هجرها أصحابها، ومات كل من يتكلمها.

موجودة ومحفوظة في الكتب،

ما تتغير ولا يضاف عليها شيء…وما حد يتكلمها.

لكن، قبل لا يغمرك الحزن على حال لغتك،

حط في بالك هذا الشيء:

التغير والزيادة دليل إن اللغة مازالت حية،

مازالت مستخدمة، وتتناقل من جيل إلى جيل،

مازالت مرغوبة.

التغيير ليس بالضرورة تشويهًا للغة،

بل قد يكون سبب استمرارها.