×

We use cookies to help make LingQ better. By visiting the site, you agree to our cookie policy.


image

Flash Toons, البطة القبيحة - قصص اطفال قبل النوم - حكايات اطفال بالعربية

البطة القبيحة - قصص اطفال قبل النوم - حكايات اطفال بالعربية

في فصل الربيع بينما كانت البطة الأم تجلس في عشها،

إذ ببيضها الذي احتضنته منذ شهر

يفقس وتخرج منه فراخ ظريفة مغطاة بزغب أصفر اللون.

إلا بيضة واحدة تأخرت قليلا.

لما فقست خرج منها فرخ أكبر حجما من إخوته

ويغطي جسده زغب رمادي اللون.

تعجبت البطة الأم بادئ الأمر من شكل فرخها الغريب

ولكن غريزة الأمومة لديها سرعان ما بدلت ذلك التعجب إلى محبةٍ.

فقررت إخراج فراخها من العش

قصد تعريفها على بقية الطيور في الضيعة.

أعجبت طيور البط بكل الفراخ الظريفة إلا الفرخ الرمادي

فقد لقي نفورا واستبعادا بسبب مظهره القبيح.

فقرر فرخ البط المسكين البحث عن عائلة تقبله بلونه الرمادي وشكله الغريب

فتوجه نحو الدجاجة لعلها تتبناه وتقبل به في عائلتها قائلا:

"أرجوك يا سيدتي، هل تقبلين تبني فرخا صغيرا ومسكينا مثلي؟"

ولكنها واجهته بالنقر والطرد قائلة:

"يا لحجمك الكبير، أظنك ستأكل كلَ الطعام وتتسبب في موت فراخي جوعا."

ففر الفرخ الرمادي مفزوعا من تصرف الدجاجة.

ولما رأى حجم فراخ الديك الرومي قال في نفسه:

"أنا وهذه الفراخ نملك نفس الحجم.

ربما يقبل بي الديك الرومي كفردٍ في عائلتهِ؟"

فتوجه إليه قائلا:

" أرجوك يا سيدي، هل تقبل بضم فرخ صغير ومسكين مثلي إلى عائلتك؟"

ولكن الديك الرومي واجهه بالطرد والنقر قائلا:

"أغرب عن وجهي، كيف أقبل بك في عائلتي بلونك الرمادي المنفر؟"

فهرب المسكين مهرولا نحو الغابة

حيث تمكن من إيجاد ملجئ قرب البحيرة

وفي يوم من الأيام بينما كان الفرخ القبيح في البحيرة

يبحث عن شيء للأكل، لمحته بجعة تسبح مع فراخها.

فجاءت إليه قائلة:

"من أنت؟ ولماذا أنت وحيد؟ هل تهت عن أمك؟"

فأجاب الفرخ متعجبا من اهتمام البجعة لأمره:

"أنا فرخ بط قبيح طردت من عائلتي بسبب شكلي الغريب

وأنا أعيش وحيدا."

عرفت البجعة أن الفرخ القبيح ليس ببطة.

بل بجعة يتيمة شاءت الأقدار أن تفقس بيضتها في عش بطة.

وعرفت أيضا أن الشتاء على الأبواب

وقد يلقى هذا الفرخ حتفه إن لم يجد أما تعتني به.

فقررت تبني الفرخ المسكين وتربيته مع صغارها.

وهكذا استطاع الفرخ إيجاد عائلة تعتني به والنجاة من موت محقق.


البطة القبيحة - قصص اطفال قبل النوم - حكايات اطفال بالعربية Das hässliche Entlein – Gutenachtgeschichten für Kinder – Kindergeschichten auf Arabisch The ugly duckling - children's bedtime stories - children's stories in Arabic El patito feo - cuentos infantiles para dormir - cuentos infantiles en árabe Le vilain petit canard - Contes pour enfants au coucher - Contes pour enfants en arabe 미운 오리 새끼 - 어린이 취침 시간 이야기 - 아랍어 어린이 이야기 Het lelijke eendje - verhaaltjes voor het slapengaan voor kinderen - kinderverhalen in het Arabisch Brzydkie kaczątko - bajki dla dzieci na dobranoc - bajki dla dzieci po arabsku Гадкий утенок - Детские сказки на ночь - Детские сказки на арабском языке Çirkin Ördek Yavrusu - Çocukların uyku öncesi hikayeleri - Arapça çocuk hikayeleri

في فصل الربيع بينما كانت البطة الأم تجلس في عشها، In the spring while the mother duck was sitting in her nest, Au printemps, alors que la cane était assise dans son nid,

إذ ببيضها الذي احتضنته منذ شهر With her eggs she incubated a month ago Avec ses œufs, elle a incubé il y a un mois

يفقس وتخرج منه فراخ ظريفة مغطاة بزغب أصفر اللون. It hatches and out of it cute chicks covered with yellow fluff. Il éclot et en sort de jolis poussins couverts de peluches jaunes.

إلا بيضة واحدة تأخرت قليلا. Except for one egg a little late.

لما فقست خرج منها فرخ أكبر حجما من إخوته When it hatched, a chick larger than its brothers emerged from it

ويغطي جسده زغب رمادي اللون. His body is covered with gray fluff. Son corps est couvert de peluches grises.

تعجبت البطة الأم بادئ الأمر من شكل فرخها الغريب The mother duck was initially surprised by the strange shape of her chick

ولكن غريزة الأمومة لديها سرعان ما بدلت ذلك التعجب إلى محبةٍ. But her maternal instinct soon changed that exclamation into love.

فقررت إخراج فراخها من العش So she decided to take her chicks out of the nest Поэтому она решила забрать своих птенцов из гнезда.

قصد تعريفها على بقية الطيور في الضيعة. He intended to introduce her to the rest of the birds in the village.

أعجبت طيور البط بكل الفراخ الظريفة إلا الفرخ الرمادي The ducklings admired all the cute chicks except the gray chick

فقد لقي نفورا واستبعادا بسبب مظهره القبيح. He was alienated and excluded because of his ugly appearance.

فقرر فرخ البط المسكين البحث عن عائلة تقبله بلونه الرمادي وشكله الغريب So the poor duckling decided to find a family that would accept him with his gray color and strange shape

فتوجه نحو الدجاجة لعلها تتبناه وتقبل به في عائلتها قائلا: So he went towards the hen, so that she might adopt him and accept him in her family, saying: Поэтому он обратился к курице, надеясь, что она усыновит его и примет в свою семью, сказав:

"أرجوك يا سيدتي، هل تقبلين تبني فرخا صغيرا ومسكينا مثلي؟" "Please, madam, would you adopt a poor little chick like me?"

ولكنها واجهته بالنقر والطرد قائلة: But she confronted him with clicks and expulsion, saying:

"يا لحجمك الكبير، أظنك ستأكل كلَ الطعام وتتسبب في موت فراخي جوعا." "You are so big, I think you will eat all the food and starve my chicks to death."

ففر الفرخ الرمادي مفزوعا من تصرف الدجاجة. The gray chick fled, startled by the hen's behaviour.

ولما رأى حجم فراخ الديك الرومي قال في نفسه: When he saw the size of the turkey chicks, he said to himself:

"أنا وهذه الفراخ نملك نفس الحجم. "These chicks and I are about the same size.

ربما يقبل بي الديك الرومي كفردٍ في عائلتهِ؟" Maybe turkey will accept me as a member of his family?"

فتوجه إليه قائلا: He turned to him, saying:

" أرجوك يا سيدي، هل تقبل بضم فرخ صغير ومسكين مثلي إلى عائلتك؟" "Please, sir, would you accept a poor little chick like me into your family?"

ولكن الديك الرومي واجهه بالطرد والنقر قائلا: But the turkey faced him with expulsion and peck, saying:

"أغرب عن وجهي، كيف أقبل بك في عائلتي بلونك الرمادي المنفر؟" "Get out of my face, how can I accept you in my family with your repellent grey?"

فهرب المسكين مهرولا نحو الغابة The poor man fled running into the woods

حيث تمكن من إيجاد ملجئ قرب البحيرة Where he managed to find shelter near the lake

وفي يوم من الأيام بينما كان الفرخ القبيح في البحيرة And one day while the ugly chick was at the lake

يبحث عن شيء للأكل، لمحته بجعة تسبح مع فراخها. Looking for something to eat, a swan swimming with her chicks spotted him.

فجاءت إليه قائلة: And she came to him, saying:

"من أنت؟ ولماذا أنت وحيد؟ هل تهت عن أمك؟" "Who are you? Why are you lonely? Have you lost sight of your mother?"

فأجاب الفرخ متعجبا من اهتمام البجعة لأمره: Surprised by the swan's concern, the chick replied:

"أنا فرخ بط قبيح طردت من عائلتي بسبب شكلي الغريب “I am an ugly duckling who was kicked out of my family because of my strange appearance « Je suis un vilain petit canard qui a été expulsé de ma famille à cause de mon apparence étrange.

وأنا أعيش وحيدا." And I live alone."

عرفت البجعة أن الفرخ القبيح ليس ببطة. The swan knew that the ugly chick was not a duck.

بل بجعة يتيمة شاءت الأقدار أن تفقس بيضتها في عش بطة. Rather, it is an orphan swan whose eggs were destined to hatch in a duck's nest.

وعرفت أيضا أن الشتاء على الأبواب And I knew that winter was just around the corner

وقد يلقى هذا الفرخ حتفه إن لم يجد أما تعتني به. This chick may die if it does not find a mother to take care of it.

فقررت تبني الفرخ المسكين وتربيته مع صغارها. So she decided to adopt the poor chick and raise him with her young.

وهكذا استطاع الفرخ إيجاد عائلة تعتني به والنجاة من موت محقق. Thus, the chick was able to find a family to take care of him and escape from certain death.