×

We use cookies to help make LingQ better. By visiting the site, you agree to our cookie policy.


image

Arabic YouTube Videos - فيديوهات يوتيوب بالعربية, الأنبياء في اليهودية

الأنبياء في اليهودية

كما في الإسلام، يلعب الأنبياء دورًا مهمًا في اليهودية أيضًا

في تقاليدنا ، الأنبياء هم أشخاص ذوو صفات شخصية مميزة

تسمح لهم بالتواصل مع الله

قام أنبياء بني إسرائيل بوظائف مختلفة موصوفة في كتابنا المقدس

خدم بعضهم كقادة سياسيين في مهام حددها الله

مثل موسى الذي قاد بني إسرائيل إلى خارج مصر

أو ديفورا التي قادتهم في معركة ضد جيش سيسرا الكنعاني آخرون, مثل النبي إيليا، كُلفوا بتوبيخ الناس على خطايا ارتكبوها في حين تنبأ بعض الأنبياء بالمستقبل، مثل إشعياء وإرميا

الذَين توقعا تدمير القدس

يحتوي الكتاب المقدس اليهودي على العديد من الشخصيات الملهمة

ولكن لا يُعتبر كلهم أنبياء

على سبيل المثال, آدم، أول إنسان على وجه الأرض، لا يُعتبر نبيًا

ولا يعتبر لوط نبيا كذلك

نعتبر موسى أعظم أنبياء بني إسرائيل

حيث أنه تحدث إلى الله مباشرة

على عكس الأنبياء الآخرين الذين تلقوا رسائل غامضة في نومهم

بحسب معتقداتنا، انتهت النبوة لدى الشعب اليهودي

مع دمار الهيكل الأول في القدس

حوالي عام 580 قبل الميلاد

لكن اليهودية تعترف بأنبياء غير اليهود مثل بلعام بن باعوراء

و بالأنبياء الذين أرسلوا إلى شعوب أخرى، مثل النبي يونس

من الصعب أن يخبّرك نبي الله بأنك آثم

لذلك تعرض بعض أنبياء بني إسرائيل لاعتداءات لفظية وجسدية

من جمهورهم الغاضب

النبي زكريا بن يهوياداع، رجم حتى الموت بناء على أوامر يوآش ملك يهودا

لكن بعد قرون

وصفت المسيحية والإسلام اليهود بأنهم عدائيون

بل وقتلوا الأنبياء الذين أرسلهم إليهم

وعلى رأسهم يسوع الناصري

قتل ملايين اليهود على مر التاريخ نتيجة هذا التعميم

وفقا للمعتقدات اليهودية

قد يرتكب الأنبياء الأخطاء وحتى الخطايا

إن عظمتهم، في رأينا،

تنبع من قدرتهم على الاعتراف بأخطائهم علناً والتوبة

ليكونوا قدوة لنا جميعاً

جزء كبير من الكتاب المقدس مكرّس للنبوات

التي نقرأها في الكنيس كل يوم سبت إحداها, في سفر إشعياء, تتطرق إلى السلام المستقبلي بالقول "لاَ تَرْفَعُ أُمَّةٌ عَلَى أُمَّةٍ سَيْفًا، وَلاَ يَتَعَلَّمُونَ الْحَرْبَ فِيمَا بَعْدُ"


الأنبياء في اليهودية Prophets in Judaism

كما في الإسلام، يلعب الأنبياء دورًا مهمًا في اليهودية أيضًا As in Islam, prophets play an important role in Judaism as well

في تقاليدنا ، الأنبياء هم أشخاص ذوو صفات شخصية مميزة In our traditions, prophets are people with distinct personal qualities

تسمح لهم بالتواصل مع الله It allows them to communicate with God

قام أنبياء بني إسرائيل بوظائف مختلفة موصوفة في كتابنا المقدس The Israelite prophets performed various functions that are described in our holy book

خدم بعضهم كقادة سياسيين في مهام حددها الله Some of them served as political leaders in missions set by God

مثل موسى الذي قاد بني إسرائيل إلى خارج مصر Like Moses who led the children of Israel out of Egypt

أو ديفورا التي قادتهم في معركة ضد جيش سيسرا الكنعاني آخرون, مثل النبي إيليا، كُلفوا بتوبيخ الناس على خطايا ارتكبوها Or Devora, who led them in a battle against the army of Sisera the Canaanite في حين تنبأ بعض الأنبياء بالمستقبل، مثل إشعياء وإرميا While some prophets predicted the future, such as Isaiah and Jeremiah

الذَين توقعا تدمير القدس Those who expected the destruction of Jerusalem

يحتوي الكتاب المقدس اليهودي على العديد من الشخصيات الملهمة The Jewish Bible contains many inspiring characters

ولكن لا يُعتبر كلهم أنبياء The Jewish Bible contains many inspiring personalities

على سبيل المثال, آدم، أول إنسان على وجه الأرض، لا يُعتبر نبيًا For example, Adam, the first human on earth, is not considered a prophet

ولا يعتبر لوط نبيا كذلك And Lot is not considered a prophet either

نعتبر موسى أعظم أنبياء بني إسرائيل We consider Moses the greatest of the prophets of the Children of Israel

حيث أنه تحدث إلى الله مباشرة Since he spoke to God directly

على عكس الأنبياء الآخرين الذين تلقوا رسائل غامضة في نومهم As he spoke to God directly

بحسب معتقداتنا، انتهت النبوة لدى الشعب اليهودي According to our beliefs, the prophecy of the Jewish people ended

مع دمار الهيكل الأول في القدس With the destruction of the First Temple in Jerusalem

حوالي عام 580 قبل الميلاد Around 580 B.C.

لكن اليهودية تعترف بأنبياء غير اليهود مثل بلعام بن باعوراء But Judaism recognizes non-Jewish prophets, such as Balaam ben Baura

و بالأنبياء الذين أرسلوا إلى شعوب أخرى، مثل النبي يونس However, Judaism recognizes prophets of non-Jews, such as Balaam ibn Ba'ura

من الصعب أن يخبّرك نبي الله بأنك آثم And prophets who were sent to other peoples, such as Prophet Yunus

لذلك تعرض بعض أنبياء بني إسرائيل لاعتداءات لفظية وجسدية Therefore, some of the prophets of the Children of Israel were subjected to verbal and physical attacks

من جمهورهم الغاضب from their angry audience

النبي زكريا بن يهوياداع، رجم حتى الموت بناء على أوامر يوآش ملك يهودا The Prophet Zechariah ibn Jehoiada, stoned to death on the orders of Joash, king of Judea

لكن بعد قرون The prophet Zechariah ibn Yehweda, was stoned to death on the orders of Joash, king of Judah

وصفت المسيحية والإسلام اليهود بأنهم عدائيون Christianity and Islam described Jews as hostile

بل وقتلوا الأنبياء الذين أرسلهم إليهم Rather, they killed the prophets he sent to them

وعلى رأسهم يسوع الناصري They even killed the prophets he sent to them

قتل ملايين اليهود على مر التاريخ نتيجة هذا التعميم And on top of them Jesus of Nazareth

وفقا للمعتقدات اليهودية Millions of Jews throughout history were killed as a result of this generalization

قد يرتكب الأنبياء الأخطاء وحتى الخطايا Prophets may make mistakes and even sins

إن عظمتهم، في رأينا، Prophets may make mistakes and even sins

تنبع من قدرتهم على الاعتراف بأخطائهم علناً والتوبة Their greatness, in our opinion,

ليكونوا قدوة لنا جميعاً It stems from their ability to openly admit their mistakes and repent

جزء كبير من الكتاب المقدس مكرّس للنبوات To set an example for us all

التي نقرأها في الكنيس كل يوم سبت إحداها, في سفر إشعياء, تتطرق إلى السلام المستقبلي بالقول which we read in the synagogue every Saturday. One of them, in the book of Isaiah, deals with future peace by saying: "لاَ تَرْفَعُ أُمَّةٌ عَلَى أُمَّةٍ سَيْفًا، وَلاَ يَتَعَلَّمُونَ الْحَرْبَ فِيمَا بَعْدُ" “Nation shall not raise a sword against another nation, nor shall they learn war anymore.”