×

We use cookies to help make LingQ better. By visiting the site, you agree to our cookie policy.


image

France 24 public, Israel-Palestine (3)

Israel-Palestine (3)

-طيب بس-يعني هلا أنا بدي أسأل حماس شو حتساوي؟

''أوكي'' هلا بما يتعلق أنه أنت بتحكي – تقول لك حماس شو حتساوي؟- وسقف التفاوض، تفضلي اسألي حماس شو بدها تساوي، ما أنت تسأليني أنا.

بما يتعلق بسقف التفاوض وما سقف التفاوض؟ منظمة التحرير، أنا أجاوبك، خليني أحكي

لا مو أنت فلسطيني، الفلسطيني لازم يجاوبني، حماس شو بدها تساوي؟

طيب ماشي، أولا بس في موضوع نسخ في التفاوض والفلسطينيين بيرفضوا كأن أن المشكلة جاءت من الطرف الفلسطيني .

عفوا الفلسطينيين منظمة التحرير اعترفت في 93 بإسرائيل كدولة. ماذا قدمت إسرائيل للفلسطينيين ؟

حقيقة، هذا موضوع عمل انقسام في الشعب الفلسطيني، لليوم الشعب الفلسطيني مش متفق على هذا الموضوع.

أنه كانت خطوة قام بها ياسر عرفات الذي هو الاعتراف بإسرائيل. هل اعترفت إسرائيل بالدولة الفلسطينية؟

لم تعترف بالدولة الفلسطينية.هل اعترفت بالشعب الفلسطيني؟ لم تعترف بالشعب الفلسطيني.-لكن أوسلو شو- بالمقابل – أوسلو خلاص ، محمود عباس أمام أوسلو-

أرأيت أوسلو عزيزتي لا في أحاديث لا عن دولة ولا عن حدود ولا عن لاجئين لا في أوسلو الأولى ولا في أوسلو الثانية.- بس للثقة هذه تلغي- كانت تتحدث عن سياحة وتعليم ومجاري عفوا وعلى أمور زي هيك.

لم يتم الحديث عن دولة فيها ، لا في هذا الموضوع لا في أوسلو الأولى ولا في أوسلو الثانية. ما كان فيه اتفاقيات.

لو كان فيه فعلا رغبة من الطرف الإسرائيلي كان اعترف بالشعب، بالدولة الفلسطينية.-حتى المطار الذي بني في غزة تم ضربه-

نحن اليوم مطلوب أنه، أول حاجة يعترف الفلسطيني بإسرائيل، بعدين يعترف بشرعية إسرائيل، بعدين يعترف بإسرائيل كدولة يهودية، بعد بكرة ما بعرف شو بدهم يطلبوا من الشعب الفلسطيني.

كأنه الشعب الفلسطيني هو القوة العظمى هو الذي بيقرر. الواقع بعد الآن لأنه أنت بتحبي كثير الواقع عزيزتي التي تتحدثين فيه أن السيادة-

- يعني الشعب الفلسطيني ما بيقرر، لحظة، لحظة، أنا خليني أوقفك، الشعب الفلسطيني ما بيقرر؟يعني برأيك أن الشعب الفلسطيني ما بيقرر لأن الضيفة كانت عم تقول أن الشعب الفلسطيني هو الذي يقرر. والله ما عدا عرفنا بيقرر ولا ما بيقرر الشعب الفلسطيني؟

لما بنحكي في موضوع المفاوضات، أنت مدركة تماما لأن أمريكا وراء إسرائيل من البداية، من بداية هذه العملية في مدريد 1991،الفلسطينيين ما معهم أحد.

ما معهم أحد، بلاش نضحك على أحد، يعني ما، أي دولة مع الفلسطينيين، أي دول عربية مع الفلسطينيين. دول الخليج والتمويل الخليجي الذي أنت حاسدانا عليه مجرد ما تنفس حماس في 2006 قطع كل التمويل العربي. لأنه قرار سياسي.

مجرد ما أن ترامب قرر- وقطر عفوا، قطر ما عم تمول حماس؟الرواتب بغزة ما بتجي من قطر؟- هذا بالأول أنا عم أحكي عن 2006، آه بتمول حماس. بس مين الذي سامح للتمويل القطري أنه يوصل؟ مين وين بيجي التمويل القطري؟

بيدخل عبر معبر إيريس، شو يعني؟-آه أنا بدي أسألك، معناها من إسرائيل- يعني من إسرائيل. نحن بنحكي على أن الموضوع قرار إسرائيلي.- طبعا مع الوضع الراهن- لو إسرائيل ما بدها هذه الأموال توصل لحماس، ما بتوصل لحماس.

لأنه في 2006 لما فازت حماس قطع كل التمويل العربي و الدولي عن السلطة الفلسطينية.هذا الكلام حصل حتى قبلها-معناها الوضع الراهن مناسب لحماس و إسرائيل- مع ياسر عرفات في 2002 قطع التمويل عن ياسر عرفات من أجل الضغط عليه.

تقول لك الوضع الراهن مناسب لحماس و إسرائيل؟

آه مناسب ، مناسب لإسرائيل جدا الوضع القائم اليوم.

معناها الشعب الفلسطيني ضحية، شكرا أنت أكدت لوجهة نظري أن الشعب الفلسطيني ضحية يا عزيزي أنت أكدت كلامي.

الشعب الفلسطيني ''أوكي '' ضحية . ضحية ولكن يرفض الاستسلام . أنت الذي بدك إياه أن الشعب الفلسطيني ضحية ويعيش دور الضحية ويستسلم. الشعب الفلسطيني ضحية إذا بدك. ضحية للوهن العربي. بعيد على فساد قيادته إذا بدك.

ضحية لقياداته، ضحية لحماس. لا بس حماس هي عم تستغله.- أنت بتناقضي نفسك عالفكرة لأن هذه القيادات الموجودة مين عايزها؟ - حماس عم تستغل الشعب الفلسطيني على العكس أنت زدت أكدت لي بصراحة- أنت بتناقضي نفسك-

طيب لا، كنا سنتحدث عن اللقاء أيضا في المقاطعة بين الفصائل الفلسطينية تفضلي .

الأستاذة سألت هل الشعب الفلسطيني هل يقرر؟ الشعب الفلسطيني كان دائما هو من يقرر. و يقرر بصموده.

يقرر برفضه لهذه، رغم الجوع ورغم الظلم ورغم كل شيء هو من يقرر بصموده لأنه لحد اليوم أي شعب في العالم أظن يتعرض لما يتعرض له الفلسطينيون، ربما كان سيتنازل نوعا ما أو يقبل ببعض الحلول.

لكن الشعب الفلسطيني هو من يضع هذا، إسرائيل و أمريكا في هذا المأزق. لأنه بصموده نعم لحد اليوم هو يقرر-أي شعب فلسطيني عزيزتي الشعب في غزة؟ أم الشعب في الضفة الغربية؟ أي شعب؟-

كل الشعب، إذا كنتم بأمريكا تعتبرون، نحن نعتبره شعبا واحدا، لم نقسمه بعد.

إذا كان حلم إسرائيل و أمريكا تقسيم الشعب الفلسطيني- تم القيادات القاسمة، هذا حكي عاطفي يا عزيزتي هذا ليس بحديث سياسي- و إن كنتم ترون أن الشعب الفلسطيني ، وإن كنتم عفوا، الحديث السياسي هو مترجم واقعيا

يا عزيزتي الحديث السياسي بدك تعترفي أنه فيه قيادات مقسمة ما في، ليس شعب واحد أنا أعتذر منك - القيادات مقسمة مش معناها أن الشعب مقسم يعني –لا،لا هذا حكي عاطفي.

الشعب موحد ، لا الحكي ليس عاطفي - الشعب الفلسطيني بغزة غير الشعب الفلسطيني بالضفة-

عفكرة الشعب الفلسطيني مش بس غزة و الضفة الغربية في كذلك القدس وفي الداخل الفلسطيني في مليون ونصف وفي الخارج ثلثين الفلسطينيين في الخارج. الشعب الفلسطيني مش فقط غزة و الضفة.

عم نحكي سياسي،-هذا سياسي كذلك - عم نحكي سياسي أليس مقسم؟

ومن صنع السياسة في الربيع العربي؟وكل هاي الشعوب العربية؟

مقسم، مين الذي عزز التقسيم السياسي؟ مين عزز هذا التقسيم؟ صراحة تفضلي من الذي خلق هذا الانقسام في الشعب الفلسطيني؟

مين الذي عزز هذا الانقسام؟-أنا عم أسأل- من يمول حماس زي ما أنت تفضلت ، ما في تمويل قطري بيخش على حماس.

ليش إسرائيل بتسمح بدخول الأموال القطرية لحماس؟ إلا لتعزيز الانقسام. في النهاية إسرائيل بس عشان، إسرائيل هي التي فرضت سيادتها في المنطقة.مو هي التي فتحتها مع الأسد للاتحاد الأوروبي ؟

من يمول فتح و السلطة؟ تقول لك، من يمول فتح؟

الاتحاد الأوروبي.

أكبر تمويل كان يأتي من الولايات المتحدة.

هذا حسب اتفاقية أوسلو. الولايات المتحدة بتمول تحديدا الأجهزة الأمنية ومازال عفكرة رغم الانقطاع الاقتصادي.

دحلان هلا وين موجود عزيزي؟ -ما بعرف- العضو السابق في فتح دحلان أين هو موجود الآن؟ شو بيأثر دحلان في المعادلة يعني؟

لكن هذا هروب من أن صفقة القرن –عفكرة حتى دحلان معارض صفقة القرن، إذا يعني-هذه تعتبر- ما بعرف متابعة أو لا، بس حتى صديقك دحلان مقاطع صفقة القرن ورافضها وحاط هذا الشيء على ''الفايسبوك'' و تقدري تشوفيه.

هو مانو صديقي. أنا عم حاول أقول لك أنه في انقسام، في انقسامات - في انقسامات،صحيح- ما في حد، ما تقدر تقعد مع الإسرائيليين- الانقسام الفلسطيني مش في هذا الموضوع.

طيب، طيب سنتحدث عن هذا الانقسام.

هذا اللقاء بصراحة حتى نتحدث قريب من السياسة، هذا الاجتماع في المقاطعة في رام الله مع الجهاد ومع حركة حماس، جاء متأخرا بالنسبة لك؟

خاصة وأن الفلسطينيين ينتظرون طويلا هذه المصالحة التي جرت ، وينتظرون منذ فترة أيضا تحديد موعد الانتخابات الفلسطينية.

الاجتماع جاء متأخرا جدا. يعني المفروض من اليوم الأول من بداية 2006 ،2007 أن الفلسطينيين-وأربع سنوات- نحن شعب تحت احتلال، شعب بنعاني من مؤامرات من مشاريع أمريكية تصفوية للقضية الفلسطينية.

خطأ كبير أنه نحن عايشين كل هذه السنوات في هذا الانقسام السياسي اللي موجود.

لذلك هذا الاجتماع متأخر ولكن نأمل أنه يعطي شيء معين. كذلك في موضوع الانتخابات بس عشان نؤكد، بس مع الأسف اليوم الانتظار، أنه ننتظر موافقة إسرائيل على موضوع الانتخابات.

وهذا الكلام بردو الذي حصل في 2006، وهذا الكلام الذي حصل في 96. الإشكالية أن الانتخابات التي حصلت عندنا في 2006 هي سببت هذا الانقسام.

الفلسطينيين حتى متشائمين من موضوع الانتخابات من هذه الناحية. من ناحية انه ليست هي المخرج لموضوع الانقسام.

يفترض أن الفلسطينيين والفصائل الفلسطينية توصل لاتفاق ما بينها قبل الذهاب لموضوع الانتخابات. لأن الانتخابات لن تكون بأي حال من الأحوال مخرج للانقسام.

اللقاء جاء متأخرا؟

اللقاء جاء متأخرا، لكنه هذا الانقسام أصلا لم يكن له ليكون أساسا، لو كان فيه حب للوطن، ووعي سياسي وإيمان بإرادة شعب لم يكن له ليكون. لكن هذه العودة رغم أنها متأخرة ،لكنها أظن أنها خطوة إيجابية جدا، وهذه هي النتائج العكسية لصفقة القرن.

قلنا لأن لفرط ظلمها ولدت هذا يعني، أصبح يستحي السياسيون في فلسطين من أن يعبروا ولو عن رغبتهم في الاطلاع عليها.

محمود عباس اليوم قال كلمة ربما تعد كلمة تاريخية ، أنا لست من مساندي سياسة محمود عباس، لكنه قال قد مضى من الوقت، ما مضى من العمر أو ما بقي من العمر أقل بكثير مما مضى، ولا أريد أن أموت خائنا.

فهذه العبارة بالنسبة لي، هي عبارة نقطة تحول في السياسة الفلسطينية. أتمنى أن تكون بادرة خير لأن لا مستقبل للفلسطينيين بدون وحدتهم . وهذه الفرقة بين الفصائل الفلسطينية ربما الوحيد الذي استفاد منها هي إسرائيل.

أما صفقة القرن هذه التي تعتبر الفلسطينيين كدمى تحولهم أينما تريد ولم تعطي أي اعتبار لا لكرامتهم أما حق العودة يقال لن نسمح لهم بالعودة لإسرائيل والمفروض يقول عودتهم لفلسطين.لأنها نحن نعتبرها دائما أراض فلسطينية حب من حب وكره من كره.

الشكر لوفاء فكاني وهي زميلة صحفية. شكر لهشام أبوشهلة هو باحث في العلوم السياسية وشكر من واشنطن لروان رجولة وهي محللة سياسية. شكر لفريق البرنامج.

أمسية مريحة للجميع.Israel-Pale


Israel-Palestine (3) Israel-Palestine (3)

-طيب بس-يعني هلا أنا بدي أسأل حماس شو حتساوي؟ - Ok, but - I mean, can I ask Hamas, what will it be worth?

''أوكي'' هلا بما يتعلق أنه أنت  بتحكي – تقول لك حماس شو حتساوي؟- وسقف التفاوض، تفضلي اسألي حماس شو بدها تساوي، ما أنت تسأليني أنا. “Okay.” Hala, regarding what you are talking about - Hamas tells you what is it?

بما يتعلق بسقف التفاوض وما سقف التفاوض؟ منظمة التحرير، أنا أجاوبك، خليني أحكي What is the ceiling of negotiation and what is the ceiling of negotiation? PLO, I will answer you, let me tell

لا مو أنت فلسطيني، الفلسطيني لازم يجاوبني، حماس شو بدها تساوي؟ No, you are not Palestinian, the Palestinian must answer me, Hamas. What does it matter?

طيب ماشي، أولا بس في موضوع نسخ في التفاوض والفلسطينيين بيرفضوا كأن أن المشكلة جاءت من الطرف الفلسطيني . Ok, okay, first, but on the issue of copies in negotiations and the Palestinians refuse, as if the problem came from the Palestinian side.

عفوا الفلسطينيين منظمة التحرير اعترفت في 93 بإسرائيل كدولة. Pardon the Palestinians, the PLO recognized Israel as a state in 93. ماذا قدمت إسرائيل للفلسطينيين ؟ What did Israel give the Palestinians?

حقيقة، هذا موضوع عمل انقسام في الشعب الفلسطيني، لليوم الشعب الفلسطيني مش متفق على هذا الموضوع. Indeed, this is a subject of division in the Palestinian people. Today, the Palestinian people do not agree on this issue.

أنه كانت خطوة قام بها ياسر عرفات الذي هو الاعتراف بإسرائيل. It was a step taken by Yasser Arafat, who is to recognize Israel. هل اعترفت إسرائيل بالدولة الفلسطينية؟ Did Israel recognize the Palestinian state?

لم تعترف بالدولة الفلسطينية.هل اعترفت بالشعب الفلسطيني؟ لم تعترف بالشعب الفلسطيني.-لكن أوسلو شو- بالمقابل –  أوسلو خلاص ، محمود عباس أمام أوسلو- It did not recognize the Palestinian state. Did it recognize the Palestinian people? She did not recognize the Palestinian people. But Oslo did - in return - salvation Oslo, Mahmoud Abbas in front of Oslo -

أرأيت أوسلو عزيزتي لا في أحاديث لا عن دولة ولا عن حدود ولا عن لاجئين لا في أوسلو الأولى ولا في أوسلو الثانية.- بس للثقة هذه تلغي- كانت تتحدث عن سياحة وتعليم ومجاري عفوا وعلى أمور زي هيك. I saw Oslo, my dear, not in conversations, not about a country, nor about borders, nor about refugees, neither in the first Oslo or in the second Oslo.

لم يتم الحديث عن دولة فيها ، لا في هذا الموضوع لا في أوسلو الأولى ولا في أوسلو الثانية. There was no discussion of a country in it, not in this matter, not in Oslo I or in Oslo II. ما كان فيه اتفاقيات. There were no agreements.

لو كان فيه فعلا رغبة من الطرف الإسرائيلي كان اعترف بالشعب، بالدولة الفلسطينية.-حتى المطار الذي بني في غزة تم ضربه- If he really had a desire on the part of the Israeli side, he would have recognized the people, the Palestinian state. - Even the airport that was built in Gaza was hit -

نحن اليوم مطلوب أنه، أول حاجة يعترف الفلسطيني بإسرائيل، بعدين يعترف بشرعية إسرائيل، بعدين يعترف بإسرائيل كدولة يهودية، بعد بكرة ما بعرف شو بدهم يطلبوا من الشعب الفلسطيني. Today we are required that, the first thing a Palestinian recognizes Israel is, two dimensions that recognize the legitimacy of Israel, two dimensions that recognize Israel as a Jewish state, after some time they do not know what they want from the Palestinian people.

كأنه الشعب الفلسطيني هو القوة العظمى هو الذي بيقرر. As if the Palestinian people is the superpower that decides. الواقع بعد الآن لأنه أنت بتحبي كثير الواقع عزيزتي التي تتحدثين فيه أن السيادة- The reality anymore because you love so much the reality, my dear, in which you speak that sovereignty -

- يعني الشعب الفلسطيني ما بيقرر، لحظة، لحظة، أنا خليني أوقفك، الشعب الفلسطيني ما بيقرر؟يعني برأيك أن  الشعب الفلسطيني ما بيقرر لأن الضيفة كانت عم تقول أن الشعب الفلسطيني هو الذي يقرر. I mean, the Palestinian people do not decide, moment, moment, let me stop you, the Palestinian people do not decide? والله ما عدا عرفنا بيقرر ولا ما بيقرر الشعب الفلسطيني؟ By God, except for what we knew to decide, and not what the Palestinian people decided?

لما بنحكي في موضوع المفاوضات، أنت مدركة تماما لأن أمريكا وراء إسرائيل من البداية، من بداية هذه العملية في مدريد 1991،الفلسطينيين ما معهم أحد. When we talk about the issue of negotiations, you are fully aware that America is behind Israel from the beginning, from the beginning of this process in Madrid 1991, the Palestinians have no one with them.

ما معهم أحد، بلاش نضحك على أحد، يعني ما، أي دولة مع الفلسطينيين، أي دول عربية مع الفلسطينيين. They have no one, and we don’t laugh at anyone, meaning what, any country with the Palestinians, any Arab states with the Palestinians. دول الخليج والتمويل الخليجي الذي أنت حاسدانا عليه مجرد ما تنفس حماس في 2006 قطع كل التمويل العربي. The Gulf states and the Gulf finance that you are envious of, just when Hamas breathed in 2006 cut off all Arab funding. لأنه قرار سياسي. Because it is a political decision.

مجرد ما أن ترامب قرر- وقطر عفوا، قطر ما عم تمول حماس؟الرواتب بغزة ما بتجي من قطر؟- هذا بالأول أنا عم أحكي عن 2006، آه بتمول حماس. Just because Trump decided - and Qatar, excuse me, Qatar, what does Hamas finance? Salaries in Gaza do not come from Qatar? بس مين الذي سامح للتمويل القطري أنه يوصل؟ مين وين بيجي التمويل القطري؟ But who has allowed Qatari financing to be delivered? Who won the Qatari finance?

بيدخل عبر معبر إيريس، شو يعني؟-آه أنا بدي أسألك، معناها من إسرائيل- يعني من إسرائيل. He enters through the Iris crossing, what does it mean? نحن بنحكي على أن الموضوع قرار إسرائيلي.- طبعا مع الوضع الراهن- لو إسرائيل ما بدها هذه الأموال توصل لحماس، ما بتوصل لحماس. We are saying that the issue is an Israeli decision. - Of course, with the current situation - if Israel does not want these funds to be delivered to Hamas, it will not reach Hamas.

لأنه في 2006 لما فازت حماس قطع كل التمويل العربي و الدولي عن السلطة الفلسطينية.هذا الكلام حصل حتى قبلها-معناها الوضع الراهن مناسب لحماس و إسرائيل- مع ياسر عرفات في 2002 قطع التمويل عن ياسر عرفات من أجل الضغط عليه. Because in 2006, when Hamas won, it cut off all Arab and international funding for the Palestinian Authority. This talk happened even before it - meaning the status quo is appropriate for Hamas and Israel - with Yasser Arafat in 2002, cutting funding for Yasser Arafat in order to pressure him.

تقول لك الوضع الراهن مناسب لحماس و إسرائيل؟ It says the current situation is suitable for Hamas and Israel?

آه مناسب ، مناسب لإسرائيل جدا الوضع القائم اليوم. Oh right, very suitable for Israel, the status quo today.

معناها الشعب الفلسطيني ضحية، شكرا أنت أكدت لوجهة نظري أن الشعب الفلسطيني ضحية يا عزيزي أنت أكدت كلامي. Meaning of the Palestinian people is a victim, thank you. You confirmed for my view that the Palestinian people are a victim, my dear. You confirmed my words.

الشعب الفلسطيني ''أوكي '' ضحية . The Palestinian people “OK” is a victim. ضحية ولكن يرفض الاستسلام . A victim but refuses to surrender. أنت الذي بدك إياه أن الشعب الفلسطيني ضحية ويعيش دور الضحية ويستسلم. You are the one who seemed to you that the Palestinian people were a victim, lived the victim’s role, and surrendered. الشعب الفلسطيني ضحية إذا بدك. The Palestinian people are a victim if you want. ضحية للوهن العربي. Victim of Arab weakness. بعيد على فساد قيادته إذا بدك. Far from the corruption of his leadership if you want.

ضحية لقياداته، ضحية لحماس. A victim of his leaders, a victim of Hamas. لا بس حماس هي عم تستغله.- أنت بتناقضي نفسك عالفكرة لأن هذه القيادات الموجودة مين عايزها؟ - حماس عم تستغل الشعب الفلسطيني على العكس أنت زدت أكدت لي بصراحة- أنت بتناقضي نفسك- No, but Hamas is what you take advantage of. You are contradicting yourself, because these leaders are those who want it? Hamas did not exploit the Palestinian people, on the contrary. You increased, frankly, to me. You contradict yourself.

طيب لا، كنا سنتحدث عن اللقاء أيضا في المقاطعة بين الفصائل الفلسطينية تفضلي . Ok no, we would have talked about the meeting also in the boycott between the Palestinian factions, please.

الأستاذة سألت هل الشعب الفلسطيني هل يقرر؟ الشعب الفلسطيني كان دائما هو من يقرر. The professor asked, do the Palestinian people decide? The Palestinian people have always been the ones to decide. و يقرر بصموده. He decides to remain steadfast.

يقرر برفضه لهذه، رغم الجوع ورغم الظلم ورغم كل شيء هو من يقرر بصموده لأنه لحد اليوم أي شعب في العالم أظن يتعرض لما يتعرض له الفلسطينيون، ربما كان سيتنازل نوعا ما أو يقبل ببعض الحلول. He decides to refuse these, despite hunger, despite injustice, and despite everything. He decides to stand up because until today, any people in the world I suspect are subjected to what the Palestinians are exposed to, perhaps he would give up somewhat or accept some solutions.

لكن الشعب الفلسطيني هو من يضع هذا، إسرائيل و أمريكا في هذا المأزق. But it is the Palestinian people who are putting this, Israel and America, in this predicament. لأنه بصموده نعم لحد اليوم هو يقرر-أي شعب فلسطيني عزيزتي الشعب في غزة؟ أم الشعب في الضفة الغربية؟ أي شعب؟- Because by his steadfastness, yes, until today, he decides - which Palestinian people, dear people in Gaza? Or the people in the West Bank? Which people?

كل الشعب، إذا كنتم بأمريكا تعتبرون، نحن نعتبره شعبا واحدا، لم نقسمه بعد. All the people, if you are in America, we consider it as one people, we have not divided it yet.

إذا كان حلم إسرائيل و أمريكا تقسيم الشعب الفلسطيني- تم القيادات القاسمة، هذا حكي عاطفي يا عزيزتي هذا ليس بحديث سياسي- و إن كنتم ترون أن الشعب الفلسطيني ، وإن كنتم عفوا، الحديث السياسي هو مترجم واقعيا If the dream of Israel and America was to divide the Palestinian people - the leaderships were divided, this is an emotional tale, my dear, this is not political talk - and if you see that the Palestinian people, and if you are pardoned, the political talk is a real translation

يا عزيزتي الحديث السياسي بدك تعترفي أنه فيه قيادات مقسمة ما في، ليس شعب واحد أنا أعتذر منك - القيادات مقسمة مش معناها أن الشعب مقسم يعني –لا،لا هذا حكي عاطفي. My dear political talk, you want to admit that there are leaders in it that are not divided, there are not one people. I apologize for you - the leaders are divided. It does not mean that the people are divided. I mean - no, this is not emotional telling.

الشعب موحد ، لا الحكي ليس عاطفي -  الشعب الفلسطيني بغزة غير الشعب الفلسطيني بالضفة- The people are united, no storytelling is not emotional - the Palestinian people in Gaza are not the Palestinian people in the West Bank -

عفكرة الشعب الفلسطيني مش بس غزة و الضفة الغربية في كذلك القدس وفي الداخل الفلسطيني في مليون ونصف وفي الخارج ثلثين الفلسطينيين في الخارج. The idea of the Palestinian people is not only Gaza and the West Bank, as well as Jerusalem and the Palestinian interior in a million and a half, and two thirds of the Palestinians abroad. الشعب الفلسطيني مش فقط غزة و الضفة. The Palestinian people are not only Gaza and the West Bank.

عم نحكي سياسي،-هذا سياسي كذلك - عم نحكي سياسي أليس مقسم؟ Why are we talking about a politician - that's also a politician - what are we talking about political, isn't it divided?

ومن صنع السياسة في الربيع العربي؟وكل هاي الشعوب العربية؟ And who made politics in the Arab Spring?

مقسم، مين الذي عزز التقسيم السياسي؟ مين عزز هذا التقسيم؟ صراحة تفضلي من الذي خلق هذا الانقسام في الشعب الفلسطيني؟ PBX, who promoted political division? Who strengthened this division? Frankly, please, who created this division in the Palestinian people?

مين الذي عزز هذا الانقسام؟-أنا عم أسأل- من يمول حماس زي ما أنت تفضلت ، ما في تمويل قطري بيخش على حماس. Who promoted this division? - I am asking - who funds Hamas, as you kindly prefer, and what is Qatari funding that scales Hamas?

ليش إسرائيل بتسمح بدخول الأموال القطرية لحماس؟ إلا لتعزيز الانقسام. Why is Israel allowing the entry of Qatari funds to Hamas? Except to reinforce the division. في النهاية إسرائيل بس عشان، إسرائيل هي التي فرضت سيادتها في المنطقة.مو هي التي فتحتها مع الأسد للاتحاد الأوروبي ؟ In the end, Israel, but not because Israel imposed its sovereignty in the region. What did it open with Assad for the European Union?

من يمول فتح و السلطة؟ تقول لك، من يمول فتح؟ Who funds Fatah and the Authority? She tells you, who finances Fatah?

الاتحاد الأوروبي. European Union.

أكبر تمويل كان يأتي من الولايات المتحدة. The largest funding came from the United States.

هذا حسب اتفاقية أوسلو. This is according to the Oslo agreement. الولايات المتحدة  بتمول تحديدا الأجهزة الأمنية ومازال عفكرة رغم الانقطاع الاقتصادي. The United States specifically funds the security services and is still in spite of the economic disruption.

دحلان هلا وين موجود عزيزي؟ -ما بعرف- العضو السابق في فتح دحلان أين هو موجود الآن؟ شو بيأثر دحلان في المعادلة يعني؟ Dahlan Hala Wayne is there dear? -What is known - the former member of Fatah Dahlan, where is he now? What does Dahlan affect in the equation, I mean?

لكن هذا هروب من أن صفقة القرن –عفكرة حتى دحلان معارض صفقة القرن، إذا يعني-هذه تعتبر- ما بعرف متابعة أو لا، بس حتى صديقك دحلان مقاطع صفقة القرن ورافضها وحاط هذا الشيء على ''الفايسبوك'' و تقدري تشوفيه. But this is an escape from the deal of the century - an idea until Dahlan shows the deal of the century, so that means - this is - is not a follow-up or not, but even your friend Dahlan clips of the century deal and rejected it and surrounded this thing on `` Facebook '' and you can appreciate his chauvinism.

هو مانو صديقي. Manu is my friend. أنا عم حاول أقول لك أنه في انقسام، في انقسامات - في انقسامات،صحيح- ما في حد، ما تقدر تقعد مع الإسرائيليين- الانقسام الفلسطيني مش في هذا الموضوع. I am trying to tell you that it is in division, in divisions - in divisions, it is true - there is no limit, you cannot sit with the Israelis - the Palestinian division is not in this matter.

طيب، طيب سنتحدث عن هذا الانقسام. Ok, ok we'll talk about this split.

هذا اللقاء بصراحة حتى نتحدث قريب من السياسة، هذا الاجتماع في المقاطعة في رام الله مع الجهاد ومع حركة حماس، جاء متأخرا بالنسبة لك؟ This meeting, frankly, until we talk close to politics. This meeting in the Muqataa in Ramallah with the Jihad and Hamas, came too late for you?

خاصة وأن الفلسطينيين ينتظرون طويلا هذه المصالحة التي جرت ، وينتظرون منذ فترة أيضا تحديد موعد الانتخابات الفلسطينية. Especially since the Palestinians are waiting a long time for this reconciliation that took place, and they have also been waiting for some time for the date of the Palestinian elections to be decided.

الاجتماع جاء متأخرا جدا. The meeting came too late. يعني المفروض من اليوم الأول من بداية 2006 ،2007 أن الفلسطينيين-وأربع سنوات- نحن شعب تحت احتلال، شعب بنعاني من مؤامرات من مشاريع أمريكية تصفوية للقضية الفلسطينية. It is assumed from the first day of the beginning of 2006, 2007 that the Palestinians - and four years - are a people under occupation, a people who suffer from conspiracies from the American liquidation projects for the Palestinian cause.

خطأ كبير أنه نحن عايشين كل هذه السنوات في هذا الانقسام السياسي اللي موجود. A big mistake is that we have lived through all these years in this political division that exists.

لذلك هذا الاجتماع متأخر ولكن نأمل أنه يعطي شيء معين. So this meeting is late but hopefully it gives something specific. كذلك في موضوع الانتخابات بس عشان نؤكد، بس مع الأسف اليوم الانتظار، أنه ننتظر موافقة إسرائيل على موضوع الانتخابات. Likewise, on the issue of elections, but to confirm, unfortunately, today, we have to wait, that we are waiting for Israel to agree to the issue of the elections.

وهذا الكلام بردو الذي حصل في 2006، وهذا الكلام الذي حصل في 96. This is the response that occurred in 2006, and this is what happened in 96. الإشكالية أن الانتخابات التي حصلت عندنا في 2006 هي سببت هذا الانقسام. The problem is that the elections that took place with us in 2006 caused this division.

الفلسطينيين حتى متشائمين من موضوع الانتخابات من هذه الناحية. Palestinians are even pessimistic about the issue of elections in this respect. من ناحية انه ليست هي المخرج لموضوع الانقسام. On the one hand, it is not the director of the issue of division.

يفترض أن الفلسطينيين والفصائل الفلسطينية توصل لاتفاق ما بينها قبل الذهاب لموضوع الانتخابات. It is assumed that the Palestinians and the Palestinian factions reached an agreement between them before going to the issue of elections. لأن الانتخابات لن تكون بأي حال من الأحوال مخرج للانقسام. Because the elections will in no way be a way out of division.

اللقاء جاء متأخرا؟ The meeting came too late?

اللقاء جاء متأخرا، لكنه هذا الانقسام أصلا لم يكن له ليكون أساسا، لو كان فيه حب للوطن، ووعي سياسي وإيمان بإرادة شعب لم يكن له ليكون. The meeting came late, but it was this division originally, it would not have been to be a basis, if there was love for the country, political awareness and faith in the will of a people that it would not have been. لكن هذه العودة رغم أنها متأخرة ،لكنها أظن أنها خطوة إيجابية جدا، وهذه هي النتائج العكسية لصفقة القرن. But this return, although it is late, but I think it is a very positive step, and these are the opposite results of the deal of the century.

قلنا لأن لفرط ظلمها ولدت هذا يعني، أصبح يستحي السياسيون في فلسطين من أن يعبروا ولو عن رغبتهم في الاطلاع عليها. We said because its excessive injustice gave birth to, that means, it became embarrassing for politicians in Palestine to express even if they wanted to see it.

محمود عباس اليوم قال كلمة ربما تعد كلمة تاريخية ، أنا لست من مساندي سياسة محمود عباس، لكنه قال قد مضى من الوقت، ما مضى من العمر أو ما بقي من العمر أقل بكثير مما مضى، ولا أريد أن أموت خائنا. Mahmoud Abbas today said a word that may be a historical word, I am not one of the supporters of Mahmoud Abbas’s policy, but he said that some time has passed, the age has not passed or the rest of the age is much less than the past, and I do not want to die our traitor.

فهذه  العبارة بالنسبة لي، هي عبارة نقطة تحول في السياسة الفلسطينية. For me, this phrase is a turning point in Palestinian politics. أتمنى أن تكون بادرة خير لأن لا مستقبل للفلسطينيين بدون وحدتهم . I hope it is a good sign because there is no future for the Palestinians without their unity. وهذه الفرقة بين الفصائل الفلسطينية ربما الوحيد الذي استفاد منها هي إسرائيل. And this division between the Palestinian factions, perhaps the only one that benefited from it, is Israel.

أما صفقة القرن هذه التي تعتبر الفلسطينيين كدمى تحولهم أينما تريد ولم تعطي أي اعتبار لا لكرامتهم أما حق العودة يقال لن نسمح لهم بالعودة لإسرائيل والمفروض يقول عودتهم لفلسطين.لأنها نحن نعتبرها دائما أراض فلسطينية حب من حب وكره من كره. As for this deal of the century, which considers the Palestinians as dolls to convert them wherever they want and does not give any consideration not to their dignity. As for the right of return, it is said that we will not allow them to return to Israel.

الشكر لوفاء فكاني وهي زميلة صحفية. Thanks to Wafa Fakani, a journalist colleague. شكر لهشام أبوشهلة هو باحث في العلوم السياسية وشكر من واشنطن لروان رجولة وهي محللة سياسية. Thanks to Hisham Abu Shuhaila, a political science researcher, and thanks to Washington for Rawan Manjula, a political analyst. شكر لفريق البرنامج. Thanks to the program team.

أمسية مريحة للجميع.Israel-Pale A relaxing evening for everyone