×

We use cookies to help make LingQ better. By visiting the site, you agree to our cookie policy.


image

Egyptian Dialect Clips, After Completing University

After Completing University

سنة 2005 خلصت الجامعة وقدمت ورق للقوات، الجيش. بعد كده تجندت في القوات المسلحة وكانت أصعب، أصعب مشكلة في حياتي إن أنا اتجندت. لأن التجنيد خد وقت طويل مني، سنة وشهرين. شهرين تدريب وسنة في القوة الأساسية، يعني محسوب كجندي من جنود القوات المسلحة. بس بعد ما خلصت حياتي الجندية، ملقيتش وظيفه ولا أي حاجة، ومشكلة معظم الشباب مفيش وظايف. تعتبرأعلى مشكلة في مصر نسبة البطالة العالية. أنا يعني دورت على شغل كثير، لكن الواسطة و المحسوبية منتشرة جدا، أنا الحمد لله فاتح مشروع صغير على قدي، مسميه مكتبة الشروق. المشروع داه، الحمد لله،الى حد ما، بلاقي في نفسي، لما بجتهد فيه، لكن لو ما اجتهدش فيه مش حلاقي فيه نفسي.


After Completing University Nach Abschluss der Universität After Completing University

سنة 2005 خلصت الجامعة وقدمت ورق للقوات، الجيش. In 2005, I finished the university and submitted papers to the forces, the army. بعد كده تجندت في القوات المسلحة وكانت أصعب، أصعب مشكلة في حياتي إن أنا اتجندت. After that I enlisted in the armed forces and it was the most difficult, the most difficult problem in my life if I enlisted. لأن التجنيد خد وقت طويل مني، سنة وشهرين. Because conscription took me a long time, a year and two months. شهرين تدريب وسنة في القوة الأساسية، يعني محسوب كجندي من جنود القوات المسلحة. Two months of training and a year in the basic force, i.e. calculated as a soldier of the armed forces. بس بعد ما خلصت حياتي الجندية، ملقيتش وظيفه ولا أي حاجة، ومشكلة معظم الشباب مفيش وظايف. But after I finished my military life, I didn't find a job or anything, and the problem of most young men is that they don't have jobs. تعتبرأعلى مشكلة في مصر نسبة البطالة العالية. The biggest problem in Egypt is the high unemployment rate. أنا يعني دورت على شغل كثير، لكن الواسطة و المحسوبية منتشرة جدا، أنا الحمد لله فاتح مشروع صغير على قدي، مسميه مكتبة الشروق. I mean, I looked for a lot of work, but nepotism and nepotism are very widespread. Praise be to God, I opened a small project at my age, called Al-Shorouk Bookshop. المشروع داه، الحمد لله،الى حد ما، بلاقي في نفسي، لما بجتهد فيه، لكن لو ما اجتهدش فيه مش حلاقي فيه نفسي. This project, praise be to God, to some extent, I find in myself, I wouldn't strive for it, but if I didn't strive for it, I wouldn't find myself in it.