×

We use cookies to help make LingQ better. By visiting the site, you agree to our cookie policy.


image

Ancient worlds, كيف أكتشفت الزراعة لأول مرة في التاريخ من طرف... عامة، وعند سكان شمال إفريقيا الأمازيغ الأوائل خاصة؟

كيف أكتشفت الزراعة لأول مرة في التاريخ من طرف... عامة، وعند سكان شمال إفريقيا الأمازيغ الأوائل خاصة؟

إخواني أخواتي السلام عليكم سامحوني على التأخر ولندخل مباشرة في الموضوع،

عرفت الأرض عدة حقب جيولوجية منذ نشأتها

قبل تقريبا 4 ملايير و 600 مليون سنة من الآن إثر أمر إلهي عز وجل،

لكن الحقبة التي تهمنا أكثر وهي التي سيبنى عليها الفيديو هي: "الحقبة الجليدية"،

الحقبة التي طغت فيها طبقات سميكة من الجليد على معظم يابسات كوكب الأرض، ودامت إلى المرحلة الأولى من العصر الجيولوجي "الهولوسين"،

وفي وسط هذه الحقبة كانت تقع ظاهرة إسمها "ظاهرة مابين فترتين جليديتين"،

ترتفع فيها درجة حرارة الأرض وتدوم لآلاف السنين،

بالتالي أدت إلى ذوبان الجليد في كل مرة من حدوثها في منطقة من مناطق الأرض

وكانت هي السبيل في تخليصه منها وإنحسارها اليوم في القطبين الشمالي و الجنوبي،

رغم أنها كانت حقبة صعبة خاصة على الإنسان القديم، إلا أنه طرأت فيها مجموعة من الأحداث أبرزها:

أولا التطور الكبير التي عرفته إستعمالات النار من طرف إنسان العصر القديم القديم و الوسيط.

ثانيا الإنسان في هذه الحقبة كان مستقرا نوعا ما حيث أنه إستعمل الكهف كمسكن و أكله كان معتمدا

على صيد الحيوانات و قطف الثمار من الأشجار البرية و جمع الثمار الصغيرة و الحبوب من الأرض.

ثالثا بداية إستئناس الإنسان ببعض الحيوانات، حيث أنه تطور لدية مفهوم التدجين و التربية.

رابعا وفي آخر مراحل إنتهاء الحقبة الجليدية بدأ تشكل المناطق الصحراوية

كالصحراء الكبرى بشمال إفريقيا، وشبه الجزيرة العربية اللائي كانتا قبل كلها غابات.

هذه الأحداث التي ذكرنا كانت بمثابة تمهيد لظهور ثورة، ثورة جعلت الإنسان أكثر إستقرارا في مسألة ضمان الغذاء،

وعن طريقها إستطاع أن يطور مفهوم المدن و العيش وسط مجتمعات،

زائد جعلته يبتكر مجموعة من الإختراعات كالتقويم و الكتابة و اللغة وما إلى ذلك،

الثورة التي بسببها إستطاع أن يجد نمط عيش جديد آنذاك لأول مرة في التاريخ، وهي التي أعطت الإنطلاقة للعصر الحجري الحديث،

، إخواني أخواتي رحبوا معي "بالثورة الزراعية". فما هي قصة إكتشاف الزراعة؟.

هذا الذي سنتعرف عليه إن شاء الله الرحمن الرحيم، بعد ان تنزلوا للأسفل وتقوموا بعمل سبسكرايب في القناة والضغط على زر الإشعارات،

وكذلك القناة لازالت في طور الإنشاء ومحتاجة لدعمكم فإذا سمحتم أنشروها

بين أصدقائكم و أفراد عائلاتكم في المجموعات و الصفحات الفيسبوكية و الواتسابية، وشكرا وأعتذر على الإطالة في المقدمة.

قصة الزراعة بدأت مع "النطوفيين" وهم شعب كانوا في المنطقة التي تسمى الآن "بالهلال الخصيب"،

منذ تقريبا 10000 سنة قبل الميلاد، حيث أنهم قبل هذا التاريخ كانوا يعيشون حياة الإنسان بصفة عامة

في العصرين الحجري القديم و الوسيط التي ذكرناها في المقدمة "السكن وسط الكهوف وصيد الحيوانات وجمع الثمار"،

لأنها كانت الطريقة الوحيدة آنذاك التي توصلوا لها لضمان بقائهم على قيد الحياة،

لكن مع بداية تكون الصحاري في الفترة الأخيرة من العصر الجليد، بدأت الحيوانات و الاشجار البرية تعرف قلة كبيرة

لأن الصحراء تعني التصحر و التصحر يعني إنخفاض المناطق الغابوية وهذا يعني الجفاف وإنتشار المجاعة،

حيث أنه إذا أرادوا الاكل يجب عليهم التنقل بإستمرار لمسافات طويلة، فإضطروا لتغيير المكان،

إنقسموا كطريقة أولى لوحدات صغيرة، وعندما يجدون مكانا ما صالحا للحياة، يستقرون به حتى ينقضي ما جاد به،

نجحت معهم هذه الطريقة لسنوات وسنوات لكن مع الوقت نمط الترحال هذا أجهدهم كثيرا وأخذ منهم مجموعة من الأفراد

زائد أن هذه الواحات لم تكن تقنعهم مثل المساحات الخضراء الكبيرة التي إعتادوا عنها،

كما انه إذا حاولوا الهجرة للشمال فسيتواجهون مع صيادين آخرين وكان هذا مسألة حياة أو موت لديهم،

فتريثوا وحطوا الرحال على ضفاف مايسمى الآن ببحيرة طبريا بفلسطين، حيث أنه وجدوا بأنه سهل خصب وفيه ما فيه من الحياة فإستقروا به لسنوات،

وفي تلك السنوات كانوا يحاولون ملاحظة وفهم كيف يخرج النبات من الأرض؟

نظرية تقول بأن الذكور عندما يخرجون للصيد يبقون أيام وبعض الأحيان أسابيع،

وفي تلك المدة كانوا الإناث يبقون لتدبير شؤون المنزل، ولكي يجدوا ما يسدون به جوعهم يخرجون للبحث في محيطهم على الثمار و العسل في الشجر، و الحبوب و الثمار التي في الأرض،

وهن عائدات تسقط منهم بعض الحبوب في التراب وبما أن المكان هو أرض خصبة وعلى ضفاف بحيرة

كانت تلك الحبوب تنبت وتخرج وتصبح صالحة للأكل، بدؤوا بملاحظتها،

هذه الملاحظة مع الوقت جعلتهم يكتشفون بأنه لكي ينبت القمح أو الشعير على سبيل المثال

يجب على الحبة أن تطمر في التراب ويمر عليها الماء سواء ماء البحيرة او الشتاء،

فبإذن الله كانت هذه هي أولى عمليات الزراعة في التاريخ،

وإذا كانت هذه النظرية صحيحة مائة في المائة فإن أول فلاح عرفه التاريخ كان إمرأة

وطبعا هذا ليس بغريب على النساء، المهم بدؤوا بتطبيق الفكرة التي إكتشفوها حيث إستعملوا العصا لحفر الأرض،

ويرمون الحبة فيها ويدكون عليها بأرجلهم لكي تطمر جيدا في الأرض وينتظرون حتى تخرج النبتة.

هذه القصة هي أكثر النظريات منطقية في مسألة إكتشاف الزراعة لأول مرة في التاريخ،

الزراعة التي غيرت من نمط كسب القوت لدى الإنسان في العصر الحجري الوسيط وخلق عن طريقها نمط عيش جديد مبني على الإستقرار وجعلته يترك ذاك التنقل لمسافات طويلة.

الزراعة في الأول كانت مبنية فقط على الحبوب مثل القمح و الشعير

لأن الإنسان فالسنوات المجاورة لعام 10000 قبل الميلاد بالكاد بدأ بإستئناس الحبوب و الحيوانات الغير متوحشة المحيطة به،

وبدأ يفهم ماهو التدجين وكيف يخرج النبات من الأرض، أما الزراعة الأكثر تطورا نوعا ما

مثل بناء المزارع الكبيرة و البساتين و زرع الخضر و الفواكه المتنوعة وتربية الأنعام وما إلى ذلك

سيصل لهذا طبعا لكن حديثا في حدود السنة 6000 ق.م،

هذا المدخل البسيط سننتقل معه للجزء الثاني من الفيديو وهو الجواب على السؤال التالي: متى و كيف إكتشف سكان شمال إفريقيا الأمازيغ الأوائل الزراعة قديما؟

الفكرة التي سنبدأ بها هي أن شمال إفريقيا كانوا فيها البشر منذ عصور ما قبل التاريخ

وهم أيضا كانوا صيادين وجامعين للثمار ويسكنون الكهوف، الأمثلة و الدلائل العلمية ستجدونها في هذا الفيديو من هنا أو هنا،

شاهدوه لكي تفهموا على ماذا اتكلم وعودوا للأكمال، إخواني أخواتي وانا أبحث على الجواب للسؤال السابق

وجدت بأن سكان شمال إفريقيا الأوائل إكتشفوا الزراعة في العالم 7000 او 5200 قبل الميلاد،

إلا أنه في الجهة المقابلة كانوا هناك جملتين طاغيتين في المقالات التي قرأت وهي أن "البحارة الفينيقيين" و الملك النوميدي "ماسينيسا"

هما اللذان كانا السبب في تعرف الامازيغ على الزراعة بشكل عام وقبلهما كانوا يتغذون فقط على ما تجود به الطبيعة من الربيع،

لكن مصطلح الفينيقيين وماسينيسا لم يذكرهم التاريخ إلا بعد العام 2500 قبل الميلاد

زائد أن الصحراء الكبرى الكبرى تشكلت هي أيضا في الفترة الأخيرة من نهاية العصر الجليدي وبداية العصر الجيولوجي "الهولوسين"،

و الصحراء هي الجفاف و قلة الموارد "النباتات و الحيوانات البرية"

إذن كيف سيقدرون على البقاء قيد الحياة وقد عرفوا بأن ذلك الذي كان أصبح قليلا وبشكل كبير

وكان لازما عليهم وجود بديل معين خصوصا وأن دافعهم الوحيد هو غريزة البقاء،

بالتالي شخصيا يظهر بأن حتى الأمازيغ مروا من نفس المرحلة التي مروا منها سكان الهلال الخصيب

و الأسباب التي جعلتهم يكتشفون الزراعة هي نفسها، بالتالي منطقيا حتى سكان شمال إفريقيا الأوائل

توصلوا لأكتشاف عملية زراعة الحبوب منذ تقريبا 10000 سنة قبل الميلاد.

ولعل ذكر المؤرخين زراعة الخضر مثل الفول و أشجار الزيتون و التين و العنب

و النخل و اللوز و التفاح و الرمان وكذلك تدجين الدجاج و الغنم و البقر و الحمير و الأحصنة والكلاب

و الأدوات الخاصة بها مثل الفأس و المحراث الأمازيغي القديم و التقويم الذي كان سبيلا لتنظيم السنة الفلاحية

حيث كما تعرفون لزرع بعض الخضر الموسمية لازم أن تكون عارفا بالفصول،

وهذا ماهو إلا دليل على التطور الكبير الذي عرفته الزراعة في حدود السنة 5000 ق.م، عند سكان شمال إفريقيا الاوائل منذ القدم،

حيث أنها كانت تقتصر فقط على زراعة الحبوب و الحشائش.

هذا كان رأي و تحليل شخصي كجواب على إكتشاف الزراعة عند سكان شمال إفريقيا قديما،

يهمني كثيرا التعرف على آرائكم و مناقشاتكم ولو تكن معارضة للذي قلته، في التعليقات.

لكي نختم فإذا أردت أكل "الكسكس بسبع خضار" يجب أن تحرث الأرض و تزرع القمح لكي يتوفر لدينا الكسكس و الدقيق

وثانيا يجب طحن الزيتون من أجل زيت الزيتون وضروري أن ننتظر المواسم الفلاحية التي يكون فيها البصل، و الطماطم، والجزر،

و القرع الأحمر و الأخضر، الملفوف، اللفت، الحمص، التوابل مثل الزنجبيل

و الفلفل الأود و الكركم و الزعفران و الكزبرة و البقدونس

و لازم أن يكون فيها كيلو لحم غنمي أو بقري أو معزي أو ديك رومي أو لحم الجمل أو دجاجة

و أخيرا السمن و الحليب و اللبن، الذي تعرفون من أين يأخذ وكيف يعدل،

إذن بدون الزراعة فلن يكون هذا فشكرا لها و لمكتشفها و مطورها.

إخواني أخواتي الحلقة إنتهت اتمنى أن يكون هذا المحتوى يعجبكم من كل النواحي و مرة أخرى سامحوني على التأخر الخارج عن السيطرة

و شكرا لكم كثيرا على دعمكم الكبير جدا و المحفز في الفيديوهين السابقين،

إلى الفيديو القادم إن شاء الله تحياتي و إلى اللقاء.


كيف أكتشفت الزراعة لأول مرة في التاريخ من طرف... عامة، وعند سكان شمال إفريقيا الأمازيغ الأوائل خاصة؟ How was agriculture discovered for the first time in history by... in general, and among the first Berbers in North Africa in particular?

إخواني أخواتي السلام عليكم سامحوني على التأخر ولندخل مباشرة في الموضوع، Brothers and sisters, peace be upon you. Forgive me for the delay. Let's get straight to the topic.

عرفت الأرض عدة حقب جيولوجية منذ نشأتها

قبل تقريبا 4 ملايير و 600 مليون سنة من الآن إثر أمر إلهي عز وجل،

لكن الحقبة التي تهمنا أكثر وهي التي سيبنى عليها الفيديو هي: "الحقبة الجليدية"،

الحقبة التي طغت فيها طبقات سميكة من الجليد على معظم يابسات كوكب الأرض، ودامت إلى المرحلة الأولى من العصر الجيولوجي "الهولوسين"،

وفي وسط هذه الحقبة كانت تقع ظاهرة إسمها "ظاهرة مابين فترتين جليديتين"،

ترتفع فيها درجة حرارة الأرض وتدوم لآلاف السنين،

بالتالي أدت إلى ذوبان الجليد في كل مرة من حدوثها في منطقة من مناطق الأرض

وكانت هي السبيل في تخليصه منها وإنحسارها اليوم في القطبين الشمالي و الجنوبي،

رغم أنها كانت حقبة صعبة خاصة على الإنسان القديم، إلا أنه طرأت فيها مجموعة من الأحداث أبرزها:

أولا التطور الكبير التي عرفته إستعمالات النار من طرف إنسان العصر القديم القديم و الوسيط.

ثانيا الإنسان في هذه الحقبة كان مستقرا نوعا ما حيث أنه إستعمل الكهف كمسكن و أكله كان معتمدا

على صيد الحيوانات و قطف الثمار من الأشجار البرية و جمع الثمار الصغيرة و الحبوب من الأرض.

ثالثا بداية إستئناس الإنسان ببعض الحيوانات، حيث أنه تطور لدية مفهوم التدجين و التربية.

رابعا وفي آخر مراحل إنتهاء الحقبة الجليدية بدأ تشكل المناطق الصحراوية

كالصحراء الكبرى بشمال إفريقيا، وشبه الجزيرة العربية اللائي كانتا قبل كلها غابات.

هذه الأحداث التي ذكرنا كانت بمثابة تمهيد لظهور ثورة، ثورة جعلت الإنسان أكثر إستقرارا في مسألة ضمان الغذاء،

وعن طريقها إستطاع أن يطور مفهوم المدن و العيش وسط مجتمعات،

زائد جعلته يبتكر مجموعة من الإختراعات كالتقويم و الكتابة و اللغة وما إلى ذلك،

الثورة التي بسببها إستطاع أن يجد نمط عيش جديد آنذاك لأول مرة في التاريخ، وهي التي أعطت الإنطلاقة للعصر الحجري الحديث،

، إخواني أخواتي رحبوا معي "بالثورة الزراعية". فما هي قصة إكتشاف الزراعة؟.

هذا الذي سنتعرف عليه إن شاء الله الرحمن الرحيم، بعد ان تنزلوا للأسفل وتقوموا بعمل سبسكرايب في القناة والضغط على زر الإشعارات،

وكذلك القناة لازالت في طور الإنشاء ومحتاجة لدعمكم فإذا سمحتم أنشروها

بين أصدقائكم و أفراد عائلاتكم في المجموعات و الصفحات الفيسبوكية و الواتسابية، وشكرا وأعتذر على الإطالة في المقدمة.

قصة الزراعة بدأت مع "النطوفيين" وهم شعب كانوا في المنطقة التي تسمى الآن "بالهلال الخصيب"،

منذ تقريبا 10000 سنة قبل الميلاد، حيث أنهم قبل هذا التاريخ كانوا يعيشون حياة الإنسان بصفة عامة

في العصرين الحجري القديم و الوسيط التي ذكرناها في المقدمة "السكن وسط الكهوف وصيد الحيوانات وجمع الثمار"،

لأنها كانت الطريقة الوحيدة آنذاك التي توصلوا لها لضمان بقائهم على قيد الحياة،

لكن مع بداية تكون الصحاري في الفترة الأخيرة من العصر الجليد، بدأت الحيوانات و الاشجار البرية تعرف قلة كبيرة

لأن الصحراء تعني التصحر و التصحر يعني إنخفاض المناطق الغابوية وهذا يعني الجفاف وإنتشار المجاعة،

حيث أنه إذا أرادوا الاكل يجب عليهم التنقل بإستمرار لمسافات طويلة، فإضطروا لتغيير المكان،

إنقسموا كطريقة أولى لوحدات صغيرة، وعندما يجدون مكانا ما صالحا للحياة، يستقرون به حتى ينقضي ما جاد به،

نجحت معهم هذه الطريقة لسنوات وسنوات لكن مع الوقت نمط الترحال هذا أجهدهم كثيرا وأخذ منهم مجموعة من الأفراد

زائد أن هذه الواحات لم تكن تقنعهم مثل المساحات الخضراء الكبيرة التي إعتادوا عنها،

كما انه إذا حاولوا الهجرة للشمال فسيتواجهون مع صيادين آخرين وكان هذا مسألة حياة أو موت لديهم،

فتريثوا وحطوا الرحال على ضفاف مايسمى الآن ببحيرة طبريا بفلسطين، حيث أنه وجدوا بأنه سهل خصب وفيه ما فيه من الحياة فإستقروا به لسنوات،

وفي تلك السنوات كانوا يحاولون ملاحظة وفهم كيف يخرج النبات من الأرض؟

نظرية تقول بأن الذكور عندما يخرجون للصيد يبقون أيام وبعض الأحيان أسابيع،

وفي تلك المدة كانوا الإناث يبقون لتدبير شؤون المنزل، ولكي يجدوا ما يسدون به جوعهم يخرجون للبحث في محيطهم على الثمار و العسل في الشجر، و الحبوب و الثمار التي في الأرض،

وهن عائدات تسقط منهم بعض الحبوب في التراب وبما أن المكان هو أرض خصبة وعلى ضفاف بحيرة

كانت تلك الحبوب تنبت وتخرج وتصبح صالحة للأكل، بدؤوا بملاحظتها،

هذه الملاحظة مع الوقت جعلتهم يكتشفون بأنه لكي ينبت القمح أو الشعير على سبيل المثال

يجب على الحبة أن تطمر في التراب ويمر عليها الماء سواء ماء البحيرة او الشتاء،

فبإذن الله كانت هذه هي أولى عمليات الزراعة في التاريخ،

وإذا كانت هذه النظرية صحيحة مائة في المائة فإن أول فلاح عرفه التاريخ كان إمرأة

وطبعا هذا ليس بغريب على النساء، المهم بدؤوا بتطبيق الفكرة التي إكتشفوها حيث إستعملوا العصا لحفر الأرض،

ويرمون الحبة فيها ويدكون عليها بأرجلهم لكي تطمر جيدا في الأرض وينتظرون حتى تخرج النبتة.

هذه القصة هي أكثر النظريات منطقية في مسألة إكتشاف الزراعة لأول مرة في التاريخ،

الزراعة التي غيرت من نمط كسب القوت لدى الإنسان في العصر الحجري الوسيط وخلق عن طريقها نمط عيش جديد مبني على الإستقرار وجعلته يترك ذاك التنقل لمسافات طويلة.

الزراعة في الأول كانت مبنية فقط على الحبوب مثل القمح و الشعير

لأن الإنسان فالسنوات المجاورة لعام 10000 قبل الميلاد بالكاد بدأ بإستئناس الحبوب و الحيوانات الغير متوحشة المحيطة به،

وبدأ يفهم ماهو التدجين وكيف يخرج النبات من الأرض، أما الزراعة الأكثر تطورا نوعا ما

مثل بناء المزارع الكبيرة و البساتين و زرع الخضر و الفواكه المتنوعة وتربية الأنعام وما إلى ذلك

سيصل لهذا طبعا لكن حديثا في حدود السنة 6000 ق.م،

هذا المدخل البسيط سننتقل معه للجزء الثاني من الفيديو وهو الجواب على السؤال التالي: متى و كيف إكتشف سكان شمال إفريقيا الأمازيغ الأوائل الزراعة قديما؟

الفكرة التي سنبدأ بها هي أن شمال إفريقيا كانوا فيها البشر منذ عصور ما قبل التاريخ

وهم أيضا كانوا صيادين وجامعين للثمار ويسكنون الكهوف، الأمثلة و الدلائل العلمية ستجدونها في هذا الفيديو من هنا أو هنا،

شاهدوه لكي تفهموا على ماذا اتكلم وعودوا للأكمال، إخواني أخواتي وانا أبحث على الجواب للسؤال السابق

وجدت بأن سكان شمال إفريقيا الأوائل إكتشفوا الزراعة في العالم 7000 او 5200 قبل الميلاد،

إلا أنه في الجهة المقابلة كانوا هناك جملتين طاغيتين في المقالات التي قرأت وهي أن "البحارة الفينيقيين" و الملك النوميدي "ماسينيسا"

هما اللذان كانا السبب في تعرف الامازيغ على الزراعة بشكل عام وقبلهما كانوا يتغذون فقط على ما تجود به الطبيعة من الربيع،

لكن مصطلح الفينيقيين وماسينيسا لم يذكرهم التاريخ إلا بعد العام 2500 قبل الميلاد

زائد أن الصحراء الكبرى الكبرى تشكلت هي أيضا في الفترة الأخيرة من نهاية العصر الجليدي وبداية العصر الجيولوجي "الهولوسين"،

و الصحراء هي الجفاف و قلة الموارد "النباتات و الحيوانات البرية"

إذن كيف سيقدرون على البقاء قيد الحياة وقد عرفوا بأن ذلك الذي كان أصبح قليلا وبشكل كبير

وكان لازما عليهم وجود بديل معين خصوصا وأن دافعهم الوحيد هو غريزة البقاء،

بالتالي شخصيا يظهر بأن حتى الأمازيغ مروا من نفس المرحلة التي مروا منها سكان الهلال الخصيب

و الأسباب التي جعلتهم يكتشفون الزراعة هي نفسها، بالتالي منطقيا حتى سكان شمال إفريقيا الأوائل

توصلوا لأكتشاف عملية زراعة الحبوب منذ تقريبا 10000 سنة قبل الميلاد.

ولعل ذكر المؤرخين زراعة الخضر مثل الفول و أشجار الزيتون و التين و العنب

و النخل و اللوز و التفاح و الرمان وكذلك تدجين الدجاج و الغنم و البقر و الحمير و الأحصنة والكلاب

و الأدوات الخاصة بها مثل الفأس و المحراث الأمازيغي القديم و التقويم الذي كان سبيلا لتنظيم السنة الفلاحية

حيث كما تعرفون لزرع بعض الخضر الموسمية لازم أن تكون عارفا بالفصول،

وهذا ماهو إلا دليل على التطور الكبير الذي عرفته الزراعة في حدود السنة 5000 ق.م، عند سكان شمال إفريقيا الاوائل منذ القدم،

حيث أنها كانت تقتصر فقط على زراعة الحبوب و الحشائش.

هذا كان رأي و تحليل شخصي كجواب على إكتشاف الزراعة عند سكان شمال إفريقيا قديما،

يهمني كثيرا التعرف على آرائكم و مناقشاتكم ولو تكن معارضة للذي قلته، في التعليقات.

لكي نختم فإذا أردت أكل "الكسكس بسبع خضار" يجب أن تحرث الأرض و تزرع القمح لكي يتوفر لدينا الكسكس و الدقيق

وثانيا يجب طحن الزيتون من أجل زيت الزيتون وضروري أن ننتظر المواسم الفلاحية التي يكون فيها البصل، و الطماطم، والجزر،

و القرع الأحمر و الأخضر، الملفوف، اللفت، الحمص، التوابل مثل الزنجبيل

و الفلفل الأود و الكركم و الزعفران و الكزبرة و البقدونس

و لازم أن يكون فيها كيلو لحم غنمي أو بقري أو معزي أو ديك رومي أو لحم الجمل أو دجاجة

و أخيرا السمن و الحليب و اللبن، الذي تعرفون من أين يأخذ وكيف يعدل،

إذن بدون الزراعة فلن يكون هذا فشكرا لها و لمكتشفها و مطورها.

إخواني أخواتي الحلقة إنتهت اتمنى أن يكون هذا المحتوى يعجبكم من كل النواحي و مرة أخرى سامحوني على التأخر الخارج عن السيطرة

و شكرا لكم كثيرا على دعمكم الكبير جدا و المحفز في الفيديوهين السابقين،

إلى الفيديو القادم إن شاء الله تحياتي و إلى اللقاء.