image

Arabic YouTube Videos - فيديوهات يوتيوب بالعربية, رحلة اليقين ٢: الفوائد الستة من أدلة وجود الله للموقن أصلا بوجوده

رحلة اليقين ٢: الفوائد الستة من أدلة وجود الله للموقن أصلا بوجوده

السَّلام عليكم ورحمة الله

إخواني في سلْسلتنا لبناء اليقين سنبدأ بإثبات وجود الله تعالى

فهذا هو الأصل الذي ينبني عليه كلُّ شيءٍ

المتابع المسلم قد يقول: طيِّب أنا مؤمن بوجود الله؛ إذًا هذا الكلام ليس لي

في الحقيقة -إخواني- حتَّى المؤمن بوجود الله إيمانًا عميقًا يحتاج إلى هذه الحلقات

لماذا؟ سأذكر ستَّ فوائد مُهمَّة

يمكن أن نُعنونها بِـ: تعميق الجذور، إحسان الظَّن بالله

تكوين الدَّافعية الثَّبات والتَّثْبيت

إدراك النِّعمة إحياء العزَّة

الفائدة الأُولى -إخواني- هي تعميق الجذور

فاليقين على درجاتٍ وليس درجة واحدة

كيف؟

مُش الإنسان إما مصدق أو شاكّ أو مُكذِّب؟

ألَيْس اليقين تصديقًا جازمًا لا يخالطه شكٌّ؟ بلى

ولكن؛ هذا التصديق -بِدَوْره- على درجات

أنتَ حين تُصدِّق بوجود الله تصديقًا جازمًا حاسمًا لا يخالطه شكٌّ، فقد اجتزْت الخطَّ المطلوب

يعني أفْلَتَّ من جاذبيَّة الشُّكوك والتَّردُّد

لكنَّ النَّاس بعدَ ذلك يتفاوتون في التَّحليق

ادْخُل حديقةً وانظُر إلى أشجارها،

كلُّها أشجارٌ حيَّةٌ قائمةٌ على سِيقانِها، نعم!

لكن هل هي سواء؟ لا

ستجِدُ شجرةً قائمةً على جذورٍ قريبةٍ من سطح الأرض، فيَسْهل اجتثاثها.

بينما ستجِدُ أخرى، عميقة الجذور، يصعب اجتثاثها، وستجد أخرى أكثر جذورًا وأعمق؛ فلا مطْمَع في اجتثاثها أبدًا،

قد تُقْطَع، تُقْتَل، لكنَّها لا تُجتثُّ وكذلك اليقين في النُّفوس

قد يكون مجموعة من المسلمين

كلُّهم عندَهم يقينٌ حيٌّ، كما هذه الأشجار حيَّة،

لكن شتَّان بين ثباتها... شتَّان بين ثباتها إذا تعرَّضت للفِتَن

أيضًا هذه الأشجار هي ليست سواءً في إثمارها أبدًا؛

فمنها ما لا ينفع إلا نفسها،

ومنها ما يتساقط ثمرها على النَّاس، ويسْتظِلُّون بظِلِّها.

وكذلك اليقين

ولذلك، فحتَّى صاحب اليقين بحاجةٍ إلى سَقْي شجرة يقينه؛

لِئَلَّا تجف وتموت

بل تنمو، وتُثمِر، وتنفع، وتضرب جذورها عميقًا

ومن أهمِّ سِقائها التَّفكُّر الذي حث عليه ربُّنا بِقوْله: ﴿وَيَتَفَكَّرُونَ﴾ [ آل عمران:191] ومن أعظمِ التفكُّر تأمُّل أدلَّة وجود الله عزَّ وجلَّ (وَيَزِيدُ اللَّهُ الَّذِينَ اهْتَدَوْا هُدًى) [مريم:76]

أَدرَك إبراهيم الخليل -عليه السَّلام- تفاوت مراتب اليقين،

وهو من هو في قوَّة يقينه ومع ذلك، أراد أعلى درجاته

(وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَىٰ قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن قَالَ بَلَىٰ) [البقرة:260]

يعني: لديَّ إيمان ويقين سالم من الشكِّ (وَلَـٰكِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي) [البقرة:260]

قال ابن عاشورٍ في تفسير ﴿لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي﴾ يعني: ليثبُتَ ويتحقَّق عِلْمي،

وينتقل من معالجة الفكر والنَّظر، إلى بساطة الضَّرورة بيَقين المشاهدة،

وانكشاف المعلوم انكشافًا لا يحتاج إلى مُعاودة الاستدلال

ودفع الشُّبَه عن العقل

يعني كأنَّ إبراهيم -عليه السَّلام- يقول:

أريد أن أُحْكِم هذا الأساس "حقيقة البعث بعد الموت"،

أُحْكِمه إحكامًا، لأبْني عليه، ولأنْعُم ببَرْد اليقين

ولا تعود بي نفسي إلى فتح الموضوع والحاجة إلى البرهنة عليه، وإجابة التَّساؤلات

سلسلتنا هذه هي لتنعُم ببرْد اليقين وطُمأنينته

الفائدة الثَّانية: إحسان الظَّنِّ بالله

فطريقتنا في تناول أدلَّة وجود الله تعالى لن تكون جافَّة

بل المقصود منها بالإضافة إلى تعميق اليقين بوجوده، هو أيضًا تعميق المحبَّة لله تعالى

واليقين بعدْله وحِكْمته ورحمته

كُلَّما نظرْتَ في أدلَّة وجود الله، ثُمَّ في أدلَّة صحَّة دينه،

تزداد يقينًا برحمته سبحانه

أن أقام كُلَّ هذه الشَّواهد،

وتقول في نفسك: ياه، كُلُّ هذه الشواهد! كُلُّ هذه الأدلَّة!

ما أرحمك ربِّي بعِبادك!

ستزداد يقينًا بعدل الله تعالى، حين يعاقِب أناسًا كفروا به بعد هذا كلِّه،

وتعلَم حقًّا أنَّه ليس للنَّاس على الله حُجَّة بعد هذا كلِّه ولا عُذْر

هناك مسلمون موقنون بوجود الله حقًّا،

لكن لديهم إشكاليَّة حقيقيَّة في هذه المسألة

ويُساورهم الشُّعور بأنَّه: لماذا يعاقَب الكافر الذي لم يقتنع بوجود الله أو صحَّة الإسلام؟

وهذا يوقِع العبد الموقن بالله، يوقِعه في سوء الظَّنِّ برحمة الله وعدْله

الإيمان بالله -يا إخواني- مُركَّب مِن: تصديقٍ، وأعمال قلبٍ، وأعمال لسان،

-يعني القول-، وأعمال الأعضاء

التَّصديق -قلنا أنه- ليس على درجةٍ واحدةٍ،

وهو بحاجة إلى تمكينٍ وترسيخٍ وسِقاءٍ بتأمُّل أدلَّة وجوده سبحانه

وأعمال القلوب محبَّة الله، واليقين بعدْله وحُسْن الظَّنِّ بحكمته ورحمته

هذه أيضًا تحتاج التَّفكُّر في أدلَّة وجوده سبحانه

وإذا كان عندك تصديق، بينما أعمال القلوب مشوَّشة،

والظَّنُّ ليس بحسَن، وفي الصَّدر حرج، فنور التَّصديق سيبقى محجوبًا

لذا، فاليقين الذي نتكلَّم عنه يقينان: يقين بوجود الله،

ويقين بأدلةِ وجود الله أنَّها كافيةٌ، شافيةٌ، واضحةٌ، مُلزِمةٌ

تقوم بها الحُجَّة على الخَلْق

الفائدة الثَّالثة هي تكوين الدَّافعيَّة

فاليقين -بالمفهوم الذي شرَحناه- هو قوَّتك الدَّافعة لكُلِّ شيءٍ بعد ذلك

هو المحرِّك الذي بحسب قوَّته تنطلق وتستطيع تجاوُز العقبات، وصعود الجبال

كُلَّما أحْكمْتَ مسألة اليقين،

فإنَّه ليس أمامك إلَّا العمل، والانطلاق بهِمَّة وحيويَّة في طريق الجَنَّة

وتتفجَّر ينابيع طاقاتك المذخورة في خدمة دين الله، والاستقامة على أمره، والدَّعوة إليه بعزْمٍ وثباتٍ ومُثابرة

كُلَّما سَقيْتَ اليقين تجدَّد النَّشاط وتلاشى الفُتور

لذلك فأوَّل وصْفٍ وَصَف الله به المتَّقين في كِتابه الكريم في مَطْلع سورة البقرة:

(الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ) [البقرة: 3] الذين يؤمنون بالغيب

هذا هو المحرِّك لكلِّ شيء،

بينما إذا كان هناك خللٌ في الجذور، فسيسْري الأثَرُ في الثَّمرة

الفائدة الرَّابعة -إخواني-: الثَّبات والتَّثبيت

فنحن في زمنٍ هو زمن فِتَن، وكم خَلعَتْ هذه الفِتَن أُناسًا من إيمانهم!

واجب المسلم أن يُحصِّن نفْسه،

ويَضرِب جذور يقينه في الأرض ليثبُت أمام عواصف الفِتَن، ويُثبِّت مَن حوله

تأمَّل معي قول ابن تيمية رحِمه الله:

فعامَّة النَّاس إذا أسلموا بعد كُفْرٍ أو وُلِدوا على الإسلام، والتزموا شرائعه،

وكانوا من أهْلِ الطَّاعة لله ورسوله،

فهم مسلِمون، ومعهم إيمان مُجْمَل،

ولكنَّ دخول حقيقة الإيمان إلى قلوبهم إنَّما يحْصُل شيئًا فشيئًا إن أعطاهم الله ذلك،

وإلا فكثيرٌ من النَّاس لا يصِلون إلى اليقين،

ولا إلى الجهاد، ولو شُكِّكوا لَشكُّوا ولو أُمِروا بالجهاد لما جاهدوا،

وليسوا كُفَّارًا ولا منافقين، بل ليس عندهم من علم القلب ومعرفته ويقينه ما يدْرأ الرَّيْب

إذًا، هؤلاء أُناسٌ عندهم إيمانٌ مُجْمَل لكنَّه ليس عميقًا في نفوسهم، فهُم على خطر

حتَّى لو كنْتَ راضيا -أخي- عن يقينك ماذا عن أبنائك؟

هل تستطيع إعانتهم على تثبيت القناعة واليقين؟

ماذا عن أهلك وأحبابك ومحيطك؟

ونحن في زمن الحرب الفكريَّة

التي تضرب الأساس والجذور، لتُشكِّك المسلمين بربِّهم عزَّ وجلَّ

أصبحنا كثيرًا ما نسمع هذه الأيَّام

عن أناس يشتكون أنَّ أبناءهم وإخوانهم أو أحبابهم تأثَّروا بالشُّبُهات،

فهل تُطيق أن يموت حبيبٌ لك على الكفر أو الشَّكِّ؟

قال الله تعالى: ﴿وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا ۖ وَكَانُوا بآيَاتِنَا يُوقِنُون﴾ [السجدة:24]

بالعُلوِّ في مراتب اليقين، تتأهَّل لِأن تكون من الأئمَّة الذين يَنصُر الله بهم الدِّين

قد تُلقى أمامك شبهةٌ عن وجود الله

من طالب جوابٍ بالفعل، أو مُشكِّكٍ في دينك يريد إحراجك

فَرْقٌ بين أنْ تتلعثم أو تتهرب، أو تجيب بعصبيةٍ أو بسطحيةٍ

يَفْرح بها هذا المُشكِّك، ويحرز بها انتصارًا وهميا على دينك من خلالك،

وفي المقابل أن يَكون عندك الجواب القاطع الذي يُلجم المُغرِض، ويهدي الحيارى

ويشفي الصدور

لذلك شمِّر، وأقبِلْ، وتعالَ معنا!

الفائدة الخامسة لك كمسلمٍ من مراجعة أدلَّة وجود الله تعالى:

هي إدراك نعمة الله عليك

وأنت ترى الفرق الكبير بين المؤْمِن بوجود الله، والمنكِر له

تستشعر كما لم تستشعر مِن قبْل معنى كثيرٍ من الآيات:

﴿وَمَا يَسْتَوِي الْأَعْمَىٰ وَالْبَصِيرُ

ولَا الظُّلُمَاتُ وَلَا النُّورُ، ولَا الظِّلُّ ولَا الْحَرُورُ،

وَمَا يَسْتَوِي الْأَحْيَاءُ وَلَا الْأَمْوَاتُ﴾ [فاطر:19-22]

تُدرِك بعمقٍ معنى قوله تعالى:

﴿أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللهِ أَنَّىٰ يُصْرَفُونَ﴾ [غافر:69]

تدرِكُه وأنتَ ترى تبِعات إنكار الله، كيف يهوِي صاحبه في مكانٍ سحيقٍ؛

فيزيد ذلك تمسُّكَك بدينك، وانحيازًا له وإدراكًا لنعمة الله عليك

ذكر ابن تيمية في منهاج السُّنة، أنَّ عمَر ابن الخطَّاب -رضي الله عنه- قال:

"إنما تُنقَض عُرَى الإسلام عروةً عروةً، إذا نشأ في الإسلام من لا يَعرِف الجاهليَّة"

نعم؛ فهؤلاء لا يُدرِكون عظَمة نعمة الإسلام

وقد تقلَّصت المسافات في كيانهم بين الحقِّ والباطل

فما أسهل أن تنْحَلَّ عُرَى الإسلام لديهم فيَسْقُطوا في وديان الشَّكِّ والضَّياع

الفائدة السَّادسة: هي إحياء العِزَّة

مع تأمُّل أدلَّة وجود الله تُحسُّ بالعزَّة

والانسجام مع نفسك، وأنت تُظهِر شعائر دينك وتدعو إليه؛ لأنَّك تدرِك أنَّك على الحقِّ المبِين،

وأنَّ هذا الذي تُظهرُه، وتدعو إليه، وضعُفَ فيه الآخرون من شعائر دينك،

دعوتك، أمْرِك بالمعروف، نهْيِك عن المنكر

أنَّها كلَّها مستنِدَةٌ في الأساس إلى الحقيقة العظمى والعليا

التي لا تتردَّد في صحَّتها لحظة

لن تحتاج أن تُعدِّل في مظهرك، أو تُخفي ملامح هُويَّتك الإسلاميَّة ليتقبَّلوك

لن تحتاجي أن تُعدِّلي في حجابك أو سلوكك ليتقبَّلوك

لن تشعُر بالغربة حتّى لو كنتَ تمشي عكس التَّيار فإنَّك تَشعر أنَّك الأصْل، لأنَّك على هذا الحقّ

ولسان حالك: يا ناس، ألَا ترَوْن ما أرى؟ ألا ترَوْن هذه الشَّمس في رابعة النَّهار!

أنا شخصيًّا -إخواني- كلَّما نظرْتُ في أدلَّة وجود الله، استشعرْتُ هذه العِزَّة وهذا الانسجام

وهذه الرَّغبة في دلالة النَّاس على طاعة ربِّهم عزَّ وجلَّ

لأجل هذه الأسباب كلِّها فإنَّ هذه الحلقات التي نتناول فيها أدلَّة وجود الله تعالى،

لن تكون نافعةً ومهمَّةً للمتردِّد أو المنكر الباحث عن الحقيقة فحسْب،

بل ولكلِّ مسلم

لتُعمِّق جذورك، وتُحسِن ظنَّك بربِّك، وتُقوِّي دافعِيَّتك

وتَثْبُت، وتُثَبِّت، وتُدرِك نعمة الله عليك،

وتُحِييَ العزَّة في نفسك بإذن الله تعالى

في الحلقة القادمة سنبدأ معكم -بإذن الله- بالأدلَّة الفِطريَّة على وجوده سبحانه

والسَّلام عليكم ورحمة الله



Want to learn a language?


Learn from this text and thousands like it on LingQ.

  • A vast library of audio lessons, all with matching text
  • Revolutionary learning tools
  • A global, interactive learning community.

Language learning online @ LingQ

رحلة اليقين ٢: الفوائد الستة من أدلة وجود الله للموقن أصلا بوجوده The Journey of Certainty 2: The Six Benefits of Evidence for the Existence of God for the one who is already certain of his existence

السَّلام عليكم ورحمة الله

إخواني في سلْسلتنا لبناء اليقين سنبدأ بإثبات وجود الله تعالى Brothers in our series to build certainty, we will begin by proving the existence of God Almighty

فهذا هو الأصل الذي ينبني عليه كلُّ شيءٍ This is the foundation upon which everything is based

المتابع المسلم قد يقول: طيِّب أنا مؤمن بوجود الله؛ إذًا هذا الكلام ليس لي A Muslim observer may say: Ok, I believe in the existence of God; So this is not mine

في الحقيقة -إخواني- حتَّى المؤمن بوجود الله إيمانًا عميقًا يحتاج إلى هذه الحلقات In fact - my brothers - even the believer in the existence of God with a deep faith needs these episodes

لماذا؟ سأذكر ستَّ فوائد مُهمَّة Why? I will mention six important benefits

يمكن أن نُعنونها بِـ: تعميق الجذور، إحسان الظَّن بالله We can address it with: deepening the roots, good faith in God

تكوين الدَّافعية الثَّبات والتَّثْبيت Impulse formation stability and fixation

إدراك النِّعمة إحياء العزَّة Realizing grace is the revival of honor

الفائدة الأُولى -إخواني- هي تعميق الجذور The first benefit - my brothers - is to deepen the roots

فاليقين على درجاتٍ وليس درجة واحدة Certainty is of degrees, not of one

كيف؟

مُش الإنسان إما مصدق أو شاكّ أو مُكذِّب؟ Isn't a person either believing, skeptical, or liar?

ألَيْس اليقين تصديقًا جازمًا لا يخالطه شكٌّ؟ بلى Isn’t certainty a firm belief that is not mixed with doubt? indeed

ولكن؛ هذا التصديق -بِدَوْره- على درجات But; This ratification - in turn - is on degrees

أنتَ حين تُصدِّق بوجود الله تصديقًا جازمًا حاسمًا لا يخالطه شكٌّ، فقد اجتزْت الخطَّ المطلوب When you believe in the existence of God, firmly, decisively and without any doubt, you have crossed the required line.

يعني أفْلَتَّ من جاذبيَّة الشُّكوك والتَّردُّد It means escaping the attraction of doubts and hesitation

لكنَّ النَّاس بعدَ ذلك يتفاوتون في التَّحليق But after that, people differ in their flight

ادْخُل حديقةً وانظُر إلى أشجارها، Go into a garden and look at its trees,

كلُّها أشجارٌ حيَّةٌ قائمةٌ على سِيقانِها، نعم! They are all living trees standing on their stems, yes!

لكن هل هي سواء؟ لا

ستجِدُ شجرةً قائمةً على جذورٍ قريبةٍ من سطح الأرض، فيَسْهل اجتثاثها. You will find a tree that rests on roots close to the surface of the earth, and it is easy to uproot it.

بينما ستجِدُ أخرى، عميقة الجذور، يصعب اجتثاثها، وستجد أخرى أكثر جذورًا وأعمق؛ فلا مطْمَع في اجتثاثها أبدًا، and you will find others that are more rooted and deeper; There is no temptation to eradicate it,

قد تُقْطَع، تُقْتَل، لكنَّها لا تُجتثُّ وكذلك اليقين في النُّفوس They may be cut off, they may be killed, but they are not uprooted, and so is certainty in souls.

قد يكون مجموعة من المسلمين It could be a group of Muslims

كلُّهم عندَهم يقينٌ حيٌّ، كما هذه الأشجار حيَّة، They all have a living certainty, as these trees are alive.

لكن شتَّان بين ثباتها... شتَّان بين ثباتها إذا تعرَّضت للفِتَن But there is a great difference between her stability... There is a great difference between her stability if she is exposed to temptation

أيضًا هذه الأشجار هي ليست سواءً في إثمارها أبدًا؛ Also, these trees are never the same in their fruition;

فمنها ما لا ينفع إلا نفسها، Some of them are of no use but themselves.

ومنها ما يتساقط ثمرها على النَّاس، ويسْتظِلُّون بظِلِّها. Including its fruits falling on people, and they are shaded by its shade.

وكذلك اليقين as well as certainty

ولذلك، فحتَّى صاحب اليقين بحاجةٍ إلى سَقْي شجرة يقينه؛ Therefore, even a person of certainty needs to water the tree of his certainty.

لِئَلَّا تجف وتموت Lest you dry up and die

بل تنمو، وتُثمِر، وتنفع، وتضرب جذورها عميقًا Rather, it grows, bears fruit, benefits, and takes root deeply

ومن أهمِّ سِقائها التَّفكُّر الذي حث عليه ربُّنا بِقوْله: ﴿وَيَتَفَكَّرُونَ﴾ [ آل عمران:191] And among the most important of giving it a drink is contemplation, which our Lord urged by His saying: “And they reflect.” [Al Imran: 191] ومن أعظمِ التفكُّر تأمُّل أدلَّة وجود الله عزَّ وجلَّ (وَيَزِيدُ اللَّهُ الَّذِينَ اهْتَدَوْا هُدًى) [مريم:76] One of the greatest contemplation is contemplating the evidence for the existence of God, the Mighty and Sublime, (and God increases those who are guided in guidance) [Maryam: 76]

أَدرَك إبراهيم الخليل -عليه السَّلام- تفاوت مراتب اليقين، Ibrahim Al-Khalil, peace be upon him, realized the different levels of certainty.

وهو من هو في قوَّة يقينه ومع ذلك، أراد أعلى درجاته And he is the one who is in the power of his certainty, and yet he desires the highest levels

(وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَىٰ قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن قَالَ بَلَىٰ) [البقرة:260] (And when Abraham said, “My Lord, show me how You revive the dead.” He said, “Do you not believe?” He said, “Yes.” [Al-Baqarah: 260]

يعني: لديَّ إيمان ويقين سالم من الشكِّ (وَلَـٰكِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي) [البقرة:260] Meaning: I have faith and a certainty that is safe from doubt (but my heart is at rest) [Al-Baqarah: 260]

قال ابن عاشورٍ في تفسير ﴿لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي﴾ يعني: ليثبُتَ ويتحقَّق عِلْمي، Ibn Ashour said in his interpretation of “to reassure my heart” meaning: to prove and verify my knowledge.

وينتقل من معالجة الفكر والنَّظر، إلى بساطة الضَّرورة بيَقين المشاهدة، It moves from treating thought and looking to simple necessity with certainty of seeing.

وانكشاف المعلوم انكشافًا لا يحتاج إلى مُعاودة الاستدلال The exposure of the known is an exposure that does not require re-inference

ودفع الشُّبَه عن العقل And push the likeness away from the mind

يعني كأنَّ إبراهيم -عليه السَّلام- يقول:

أريد أن أُحْكِم هذا الأساس "حقيقة البعث بعد الموت"، I want to establish this basis "the reality of resurrection after death",

أُحْكِمه إحكامًا، لأبْني عليه، ولأنْعُم ببَرْد اليقين I judge it tightly, to build upon it, and to enjoy the chill of certainty.

ولا تعود بي نفسي إلى فتح الموضوع والحاجة إلى البرهنة عليه، وإجابة التَّساؤلات I do not return myself to opening the subject and the need to prove it, and answer questions

سلسلتنا هذه هي لتنعُم ببرْد اليقين وطُمأنينته This series of ours is to enjoy the coolness of certainty and reassurance

الفائدة الثَّانية: إحسان الظَّنِّ بالله The second benefit: good faith in God

فطريقتنا في تناول أدلَّة وجود الله تعالى لن تكون جافَّة Our way of dealing with the evidence for the existence of God Almighty will not be dry

بل المقصود منها بالإضافة إلى تعميق اليقين بوجوده، هو أيضًا تعميق المحبَّة لله تعالى Rather, what is meant by it is, in addition to deepening the certainty of its existence, is also to deepen the love for God Almighty

واليقين بعدْله وحِكْمته ورحمته And the certainty of His righteousness, wisdom and mercy

كُلَّما نظرْتَ في أدلَّة وجود الله، ثُمَّ في أدلَّة صحَّة دينه، The more you look at the evidence for the existence of God, and then at the evidence for the correctness of his religion,

تزداد يقينًا برحمته سبحانه You become more confident in His mercy

أن أقام كُلَّ هذه الشَّواهد، to set up all these testimonies,

وتقول في نفسك: ياه، كُلُّ هذه الشواهد! كُلُّ هذه الأدلَّة! And you say to yourself: Oh, all these signs! All this evidence!

ما أرحمك ربِّي بعِبادك! How merciful my Lord is to your servants!

ستزداد يقينًا بعدل الله تعالى، حين يعاقِب أناسًا كفروا به بعد هذا كلِّه، You will increase in certainty of the justice of God Almighty, when He punishes people who disbelieve in Him after all this.

وتعلَم حقًّا أنَّه ليس للنَّاس على الله حُجَّة بعد هذا كلِّه ولا عُذْر And you really know that after all this people have no excuse or excuse against God.

هناك مسلمون موقنون بوجود الله حقًّا، There are Muslims who are convinced that God truly exists.

لكن لديهم إشكاليَّة حقيقيَّة في هذه المسألة But they have a real problem with this issue

ويُساورهم الشُّعور بأنَّه: لماذا يعاقَب الكافر الذي لم يقتنع بوجود الله أو صحَّة الإسلام؟ They have the feeling that: Why is the infidel who is not convinced of the existence of God or the validity of Islam punished?

وهذا يوقِع العبد الموقن بالله، يوقِعه في سوء الظَّنِّ برحمة الله وعدْله And this causes the servant to believe in God, causes him to have a mistrust of God’s mercy and justice.

الإيمان بالله -يا إخواني- مُركَّب مِن: تصديقٍ، وأعمال قلبٍ، وأعمال لسان، Belief in God - my brothers - is composed of: belief, actions of the heart, and actions of the tongue.

-يعني القول-، وأعمال الأعضاء -I mean to say-, and the actions of the members

التَّصديق -قلنا أنه- ليس على درجةٍ واحدةٍ، Attestation - we said it - is not of the same degree.

وهو بحاجة إلى تمكينٍ وترسيخٍ وسِقاءٍ بتأمُّل أدلَّة وجوده سبحانه He needs to be empowered, consolidated, and watered by contemplating the evidence of his existence, Glory be to Him

وأعمال القلوب محبَّة الله، واليقين بعدْله وحُسْن الظَّنِّ بحكمته ورحمته And the actions of the hearts are love of God, certainty of His justice, and a good opinion of His wisdom and mercy.

هذه أيضًا تحتاج التَّفكُّر في أدلَّة وجوده سبحانه This also requires contemplation of the evidence for His existence, Glory be to Him

وإذا كان عندك تصديق، بينما أعمال القلوب مشوَّشة، And if you have faith, while the works of hearts are confused,

والظَّنُّ ليس بحسَن، وفي الصَّدر حرج، فنور التَّصديق سيبقى محجوبًا And conjecture is not good, and in the chest there is embarrassment, for the light of belief will remain veiled.

لذا، فاليقين الذي نتكلَّم عنه يقينان: يقين بوجود الله، Therefore, the certainty that we are talking about is twofold: certainty of the existence of God,

ويقين بأدلةِ وجود الله أنَّها كافيةٌ، شافيةٌ، واضحةٌ، مُلزِمةٌ Certainty of the evidence for the existence of God that they are sufficient, curative, clear, and binding.

تقوم بها الحُجَّة على الخَلْق You make the argument against creation

الفائدة الثَّالثة هي تكوين الدَّافعيَّة The third benefit is the formation of motivation

فاليقين -بالمفهوم الذي شرَحناه- هو قوَّتك الدَّافعة لكُلِّ شيءٍ بعد ذلك Certainty - in the sense that we have explained - is your driving force for everything after that.

هو المحرِّك الذي بحسب قوَّته تنطلق وتستطيع تجاوُز العقبات، وصعود الجبال It is the engine that, according to its power, can launch and can overcome obstacles and climb mountains

كُلَّما أحْكمْتَ مسألة اليقين، The more you judge the question of certainty,

فإنَّه ليس أمامك إلَّا العمل، والانطلاق بهِمَّة وحيويَّة في طريق الجَنَّة There is nothing in front of you but work, and set out with energy and vitality on the way to Paradise.

وتتفجَّر ينابيع طاقاتك المذخورة في خدمة دين الله، والاستقامة على أمره، And the springs of your energies stored up in the service of God's religion and uprightness in His command will erupt. والدَّعوة إليه بعزْمٍ وثباتٍ ومُثابرة Pray for him with determination, steadfastness, and perseverance

كُلَّما سَقيْتَ اليقين تجدَّد النَّشاط وتلاشى الفُتور The more certainty is watered, the activity is renewed and the apathy fades

لذلك فأوَّل وصْفٍ وَصَف الله به المتَّقين في كِتابه الكريم في مَطْلع سورة البقرة: Therefore, the first description that God described the righteous with is in His Noble Book at the beginning of Surat Al-Baqarah:

(الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ) [البقرة: 3] الذين يؤمنون بالغيب (Those who believe in the unseen) [Al-Baqarah: 3] Those who believe in the unseen

هذا هو المحرِّك لكلِّ شيء، This is what drives everything.

بينما إذا كان هناك خللٌ في الجذور، فسيسْري الأثَرُ في الثَّمرة Whereas if there is a defect in the roots, the effect will take place in the fruit

الفائدة الرَّابعة -إخواني-: الثَّبات والتَّثبيت The fourth benefit - my brothers -: steadfastness and steadfastness

فنحن في زمنٍ هو زمن فِتَن، وكم خَلعَتْ هذه الفِتَن أُناسًا من إيمانهم! We are in a time of temptation, and how temptations have deprived people of their faith!

واجب المسلم أن يُحصِّن نفْسه، It is the duty of a Muslim to protect himself.

ويَضرِب جذور يقينه في الأرض ليثبُت أمام عواصف الفِتَن، ويُثبِّت مَن حوله And he strikes the roots of his conviction in the earth to stand firm against the storms of temptation, and to strengthen those around him.

تأمَّل معي قول ابن تيمية رحِمه الله: Consider with me the words of Ibn Taymiyyah, may God have mercy on him:

فعامَّة النَّاس إذا أسلموا بعد كُفْرٍ أو وُلِدوا على الإسلام، والتزموا شرائعه، The common people, if they embraced Islam after unbelief, or were born to Islam, and adhered to its laws,

وكانوا من أهْلِ الطَّاعة لله ورسوله، And they were among the people of obedience to God and His Messenger.

فهم مسلِمون، ومعهم إيمان مُجْمَل، They are Muslims, and they have an overall faith,

ولكنَّ دخول حقيقة الإيمان إلى قلوبهم إنَّما يحْصُل شيئًا فشيئًا إن أعطاهم الله ذلك، But the entry of the reality of faith into their hearts only happens little by little if God gives them that.

وإلا فكثيرٌ من النَّاس لا يصِلون إلى اليقين، Otherwise, many people do not reach certainty.

ولا إلى الجهاد، ولو شُكِّكوا لَشكُّوا ولو أُمِروا بالجهاد لما جاهدوا، Nor to jihad, and if they doubted, they doubted, and if they were ordered to jihad, they would not strive.

وليسوا كُفَّارًا ولا منافقين، بل ليس عندهم من علم القلب ومعرفته ويقينه ما يدْرأ الرَّيْب And they are neither infidels nor hypocrites, rather they do not have the knowledge, knowledge and certainty of the heart that prevents doubt.

إذًا، هؤلاء أُناسٌ عندهم إيمانٌ مُجْمَل لكنَّه ليس عميقًا في نفوسهم، فهُم على خطر So, these are people who have total faith, but it is not deep in their souls, and they are in danger.

حتَّى لو كنْتَ راضيا -أخي- عن يقينك ماذا عن أبنائك؟ Even if you are satisfied - my brother - with your certainty, what about your children?

هل تستطيع إعانتهم على تثبيت القناعة واليقين؟ Can you help them to establish conviction and certainty?

ماذا عن أهلك وأحبابك ومحيطك؟ What about your family, loved ones and your surroundings?

ونحن في زمن الحرب الفكريَّة We are in a time of intellectual war

التي تضرب الأساس والجذور، لتُشكِّك المسلمين بربِّهم عزَّ وجلَّ that strike the foundation and roots, to cast doubt on their Lord, the Mighty and Sublime

أصبحنا كثيرًا ما نسمع هذه الأيَّام We hear a lot these days

عن أناس يشتكون أنَّ أبناءهم وإخوانهم أو أحبابهم تأثَّروا بالشُّبُهات، On the authority of people who complain that their sons, brothers or loved ones have been affected by suspicions,

فهل تُطيق أن يموت حبيبٌ لك على الكفر أو الشَّكِّ؟ Can you bear the death of a loved one in disbelief or doubt?

قال الله تعالى: ﴿وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا ۖ وَكَانُوا بآيَاتِنَا يُوقِنُون﴾ [السجدة:24] God Almighty said: “And We made of them imams guiding by Our command when they were patient and were certain of Our signs.” [Al-Sajdah:24]

بالعُلوِّ في مراتب اليقين، تتأهَّل لِأن تكون من الأئمَّة الذين يَنصُر الله بهم الدِّين By being high in the ranks of certainty, you qualifies to be one of the imams through whom God helps the religion.

قد تُلقى أمامك شبهةٌ عن وجود الله You may have a suspicion about the existence of God

من طالب جوابٍ بالفعل، أو مُشكِّكٍ في دينك يريد إحراجك Whoever asks for an answer, or doubts your religion, wants to embarrass you

فَرْقٌ بين أنْ تتلعثم أو تتهرب، أو تجيب بعصبيةٍ أو بسطحيةٍ The difference between stuttering or evading, or responding nervously or shallowly

يَفْرح بها هذا المُشكِّك، ويحرز بها انتصارًا وهميا على دينك من خلالك، This skeptic will rejoice in it and achieve an illusory victory over your religion through you.

وفي المقابل أن يَكون عندك الجواب القاطع الذي يُلجم المُغرِض، ويهدي الحيارى On the other hand, you should have the definitive answer that restrains the disinterested and calms the bewildered

ويشفي الصدور and heals the breasts

لذلك شمِّر، وأقبِلْ، وتعالَ معنا! So roll up, come up, and come with us!

الفائدة الخامسة لك كمسلمٍ من مراجعة أدلَّة وجود الله تعالى: The fifth benefit to you as a Muslim from reviewing the evidence for the existence of God Almighty:

هي إدراك نعمة الله عليك It is the realization of God's blessing upon you

وأنت ترى الفرق الكبير بين المؤْمِن بوجود الله، والمنكِر له And you see the great difference between a believer in the existence of God and a denying it

تستشعر كما لم تستشعر مِن قبْل معنى كثيرٍ من الآيات: You feel as you have never felt before the meaning of many verses:

﴿وَمَا يَسْتَوِي الْأَعْمَىٰ وَالْبَصِيرُ The blind and the sighted are not equal.

ولَا الظُّلُمَاتُ وَلَا النُّورُ، ولَا الظِّلُّ ولَا الْحَرُورُ، Nor darkness, nor light, nor shade, nor heat,

وَمَا يَسْتَوِي الْأَحْيَاءُ وَلَا الْأَمْوَاتُ﴾ [فاطر:19-22] The living and the dead are not equal (Fatir: 19-22).

تُدرِك بعمقٍ معنى قوله تعالى: Understand the meaning of the Almighty's saying:

﴿أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللهِ أَنَّىٰ يُصْرَفُونَ﴾ [غافر:69] Have you not considered those who dispute about the revelations of God, how they are averted? (Ghafir: 69)

تدرِكُه وأنتَ ترى تبِعات إنكار الله، كيف يهوِي صاحبه في مكانٍ سحيقٍ؛ You perceive it and you see the consequences of denying God, how it plunges its owner into a remote place;

فيزيد ذلك تمسُّكَك بدينك، وانحيازًا له وإدراكًا لنعمة الله عليك This increases your adherence to your religion, bias towards it, and awareness of God’s blessing upon you.

ذكر ابن تيمية في منهاج السُّنة، أنَّ عمَر ابن الخطَّاب -رضي الله عنه- قال: Ibn Taymiyyah mentioned in Minhaj al-Sunnah that Umar Ibn al-Khattab - may God be pleased with him - said:

"إنما تُنقَض عُرَى الإسلام عروةً عروةً، إذا نشأ في الإسلام من لا يَعرِف الجاهليَّة" “The bonds of Islam will be undone one by one, if someone grows up in Islam who does not know the Jahiliyyah.”

نعم؛ فهؤلاء لا يُدرِكون عظَمة نعمة الإسلام yes; These people do not realize the greatness of the blessing of Islam

وقد تقلَّصت المسافات في كيانهم بين الحقِّ والباطل The distances in their being between right and wrong have shrunk

فما أسهل أن تنْحَلَّ عُرَى الإسلام لديهم فيَسْقُطوا في وديان الشَّكِّ والضَّياع How easy it is for them to loosen the bonds of Islam for them so that they fall into the valleys of doubt and loss.

الفائدة السَّادسة: هي إحياء العِزَّة The sixth benefit: It is the revival of honor

مع تأمُّل أدلَّة وجود الله تُحسُّ بالعزَّة By contemplating the evidence for the existence of God, you will feel pride

والانسجام مع نفسك، وأنت تُظهِر شعائر دينك وتدعو إليه؛ لأنَّك تدرِك أنَّك على الحقِّ المبِين، being in harmony with yourself, as you manifest the rites of your religion and call to it; Because you know that you are on the manifest truth,

وأنَّ هذا الذي تُظهرُه، وتدعو إليه، وضعُفَ فيه الآخرون من شعائر دينك، And that this is what you manifest and call to, and in which the rituals of your religion are weakened by others.

دعوتك، أمْرِك بالمعروف، نهْيِك عن المنكر inviting you, enjoining good, forbidding evil

أنَّها كلَّها مستنِدَةٌ في الأساس إلى الحقيقة العظمى والعليا They are all based primarily on the Great and Supreme Truth

التي لا تتردَّد في صحَّتها لحظة Which does not hesitate to be true for a moment

لن تحتاج أن تُعدِّل في مظهرك، أو تُخفي ملامح هُويَّتك الإسلاميَّة ليتقبَّلوك You will not need to modify your appearance, or hide the features of your Islamic identity in order for them to accept you.

لن تحتاجي أن تُعدِّلي في حجابك أو سلوكك ليتقبَّلوك You don't need to modify your veil or behavior to accept you

لن تشعُر بالغربة حتّى لو كنتَ تمشي عكس التَّيار فإنَّك تَشعر أنَّك الأصْل، لأنَّك على هذا الحقّ You will not feel alienated even if you are going against the current, you feel that you are the original, because you are on this right

ولسان حالك: يا ناس، ألَا ترَوْن ما أرى؟ ألا ترَوْن هذه الشَّمس في رابعة النَّهار! And your tongue: O people, do you not see what I see? Do you not see this sun at the fourth of the day!

أنا شخصيًّا -إخواني- كلَّما نظرْتُ في أدلَّة وجود الله، استشعرْتُ هذه العِزَّة وهذا الانسجام Personally, my brothers, whenever I look at the evidence for the existence of God, I feel this pride and this harmony.

وهذه الرَّغبة في دلالة النَّاس على طاعة ربِّهم عزَّ وجلَّ This desire is to indicate to people the obedience of their Lord, the Mighty and Sublime

لأجل هذه الأسباب كلِّها فإنَّ هذه الحلقات التي نتناول فيها أدلَّة وجود الله تعالى، For all these reasons, these episodes in which we discuss the evidence for the existence of God Almighty,

لن تكون نافعةً ومهمَّةً للمتردِّد أو المنكر الباحث عن الحقيقة فحسْب، It will not only be useful and important to the hesitant or the denier who seeks the truth,

بل ولكلِّ مسلم

لتُعمِّق جذورك، وتُحسِن ظنَّك بربِّك، وتُقوِّي دافعِيَّتك To deepen your roots, improve your belief in your Lord, and strengthen your motivation.

وتَثْبُت، وتُثَبِّت، وتُدرِك نعمة الله عليك، persevere, persevere, and perceive the grace of God upon you,

وتُحِييَ العزَّة في نفسك بإذن الله تعالى And revive the pride in yourself, God willing

في الحلقة القادمة سنبدأ معكم -بإذن الله- بالأدلَّة الفِطريَّة على وجوده سبحانه In the next episode, we will start with you - God willing - with the innate evidence of His existence, Glory be to Him

والسَّلام عليكم ورحمة الله

×

We use cookies to help make LingQ better. By visiting the site, you agree to our cookie policy.