×

We use cookies to help make LingQ better. By visiting the site, you agree to our cookie policy.


image

Arabic YouTube Videos - فيديوهات يوتيوب بالعربية, اليهودية والصهيونية

اليهودية والصهيونية

دعنا نوضح الغموض السائد حول مصطلحين: اليهودية والصهيونية

بينما الديانة اليهودية هي ديانة إبراهيمية قديمة يعود تاريخها إلى آلاف السنين

فإن الصهيونية هي ظاهرة سياسية حديثة

تعني الصهيونية بشكلها الأساسي دعم دولة قومية لليهود

في وطنهم التاريخي، أرض إسرائيل

مثل العديد من الحركات القومية الأخرى

ظهرت الصهيونية في أوروبا في نهاية القرن التاسع عشر

بقيادة الصحافي اليهودي النمساوي ثيودور هرتسل

الذي تعامل مع ارتفاع حاد في معاداة السامية في شرق أوروبا

رأى هرتسل بأن اليهود يمكنهم العيش بأمان وازدهار فقط في دولة قومية خاصة بهم

يتم إنشاؤها في وطنهم القديم، الذي كان تحت سيطرة السلطنة العثمانية آنذاك

في "ألتنويلاند" وهي رواية ألفها في عام 1902

يصف هرتسل دولة يهودية علمانية, حديثة

يتمتع فيها العرب واليهود بحقوق متساوية كاملة

وحتى أنه يُسمح فيها للنساء بالتصويت، وهو ما كان مبتكرا جدًا في ذلك الوقت

في الرواية، تحاول شخصية يهودية متطرفة تدعى الدكتور غاير إلغاء حقوق التصويت للعرب

من بينهم المهندس رشيد بك

لكنه يخسر الانتخابات ويترك البلاد في خزي

بعض الصهاينة لم يعتبروا أن هناك وجود للعرب الفلسطينيين تقريبا

في عام 1901 وصف الناشط يسرائيل زانغويل فلسطين بأنها

"أرض بلا شعب، واليهود شعب بلا أرض"

لكن آخرين، مثل الصهيوني الروسي أهارون دافيد غوردون،

تعاطفوا مع جيرانهم الفلسطينيين

في عام 1918، كتب غوردون

"يقيم العرب في هذه الأرض. لا يمكننا حرمانهم من حقوقهم ورفضهم"

لم يوافق الصهاينة الأوائل على معنى الصهيونية

وما يجب أن تكون عليه الدولة اليهودية

اعتبرها البعض حركة سياسية والبعض الآخر حركة ثقافية

كان من أراد دولة دينية ومن أرادها علمانية

البعض فضل نظاما اقتصاديا اشتراكيا وآخرون فضلوا الرأسمالية

إذا هل كل اليهود صهاينة؟

الصهيونية تعني أشياء مختلفة جدًا لأشخاص مختلفين

بشكل عام، يدعم معظم اليهود وجود دولة يهودية بشكل أو بآخر

اليوم يعيش ما يقارب نصف يهود العالم في إسرائيل

لكن المجتمعات الأرثوذكسية المتزمتة لا تشعر بالارتياح مع الطابع العلماني لإسرائيل

لذلك يتجنب أتباع هذه المجتمعات شغل مناصب رفيعة في الحكومة أو الجيش

في المقابل، يختار ملايين اليهود العيش في الشتات

لكنهم يدعمون مع ذلك إسرائيل سياسيًا أو اقتصاديا في بلدانهم

تعارض مجموعات صغيرة جدا من اليهود

مثل أتباع التيار الأرثوذكسي المتزمت ناطوري كارتا

إسرائيل بشدة

وهناك نشاط مشابه أيضًا في اليسار الراديكالي اليهودي في أوروبا والولايات المتحدة

لدى جميع الأشخاص مستويات مختلفة من الهوية

على سبيل المثال

يمكن للشخص أن يكون مسلما من ناحية الدين

عربي من ناحية العرق

وعراقي من ناحية الوطنية

وبالمثل

يمكن للشخص أن يُعرّف عن نفسه بأنه يهودي بالإيمان أو العرق

وصهيوني أو إسرائيلي من ناحية العقيدة السياسية

باختصار، الهوية هي مسألة معقدة


اليهودية والصهيونية Judaism and Zionism

دعنا نوضح الغموض السائد حول مصطلحين: اليهودية والصهيونية Let's clarify the ambiguities surrounding two terms: Judaism and Zionism

بينما الديانة اليهودية هي ديانة إبراهيمية قديمة يعود تاريخها إلى آلاف السنين While Judaism is an ancient Abrahamic religion that dates back thousands of years

فإن الصهيونية هي ظاهرة سياسية حديثة Zionism is a modern political phenomenon

تعني الصهيونية بشكلها الأساسي دعم دولة قومية لليهود Zionism in its primary form means support for a nation-state for the Jews

في وطنهم التاريخي، أرض إسرائيل In their historical homeland, the Land of Israel

مثل العديد من الحركات القومية الأخرى Like many other national movements

ظهرت الصهيونية في أوروبا في نهاية القرن التاسع عشر Zionism emerged in Europe at the end of the nineteenth century

بقيادة الصحافي اليهودي النمساوي ثيودور هرتسل Led by the Austrian Jewish journalist Theodor Herzl

الذي تعامل مع ارتفاع حاد في معاداة السامية في شرق أوروبا who dealt with a sharp rise in anti-Semitism in Eastern Europe

رأى هرتسل بأن اليهود يمكنهم العيش بأمان وازدهار فقط في دولة قومية خاصة بهم Herzl held that Jews could live securely and prosper only in a nation-state of their own

يتم إنشاؤها في وطنهم القديم، الذي كان تحت سيطرة السلطنة العثمانية آنذاك They are created in their ancient homeland, which was under the control of the Ottoman Empire of Andak

في "ألتنويلاند" وهي رواية ألفها في عام 1902 In "Altinweland", a novel he wrote in 1902

يصف هرتسل دولة يهودية علمانية, حديثة Herzl describes a modern, secular Jewish state

يتمتع فيها العرب واليهود بحقوق متساوية كاملة In which Arabs and Jews enjoy full equal rights

وحتى أنه يُسمح فيها للنساء بالتصويت، وهو ما كان مبتكرا جدًا في ذلك الوقت And it even allowed women to vote, which was very innovative at the time

في الرواية، تحاول شخصية يهودية متطرفة تدعى الدكتور غاير إلغاء حقوق التصويت للعرب In the novel, an extremist Jewish character named Dr. Geyer attempts to abolish the voting rights of Arabs

من بينهم المهندس رشيد بك Among them is the engineer Rasheed Bey

لكنه يخسر الانتخابات ويترك البلاد في خزي But he loses the elections and leaves the country in disgrace

بعض الصهاينة لم يعتبروا أن هناك وجود للعرب الفلسطينيين تقريبا Some Zionists did not consider that there were almost any Palestinian Arabs

في عام 1901 وصف الناشط يسرائيل زانغويل فلسطين بأنها In 1901 the activist Yisrael Zangwil described Palestine as

"أرض بلا شعب، واليهود شعب بلا أرض" “A land without a people, and the Jews are a people without a land.”

لكن آخرين، مثل الصهيوني الروسي أهارون دافيد غوردون، But others, such as the Russian Zionist Aharon David Gordon,

تعاطفوا مع جيرانهم الفلسطينيين Sympathize with their Palestinian neighbors

في عام 1918، كتب غوردون In 1918, Gordon wrote

"يقيم العرب في هذه الأرض. لا يمكننا حرمانهم من حقوقهم ورفضهم" "The Arabs reside in this land. We cannot deny them their rights and reject them."

لم يوافق الصهاينة الأوائل على معنى الصهيونية The early Zionists did not agree with the meaning of Zionism

وما يجب أن تكون عليه الدولة اليهودية What should the Jewish state be?

اعتبرها البعض حركة سياسية والبعض الآخر حركة ثقافية Some considered it a political movement, others a cultural movement

كان من أراد دولة دينية ومن أرادها علمانية Whoever wanted a religious state, and whoever wanted it was secular

البعض فضل نظاما اقتصاديا اشتراكيا وآخرون فضلوا الرأسمالية Some preferred a socialist economic system and others preferred capitalism

إذا هل كل اليهود صهاينة؟ So are all Jews Zionists?

الصهيونية تعني أشياء مختلفة جدًا لأشخاص مختلفين Zionism means very different things to different people

بشكل عام، يدعم معظم اليهود وجود دولة يهودية بشكل أو بآخر In general, most Jews support the existence of a Jewish state in one form or another

اليوم يعيش ما يقارب نصف يهود العالم في إسرائيل Today, nearly half of the world's Jews live in Israel

لكن المجتمعات الأرثوذكسية المتزمتة لا تشعر بالارتياح مع الطابع العلماني لإسرائيل But ultra-Orthodox societies do not feel comfortable with the secular character of Israel

لذلك يتجنب أتباع هذه المجتمعات شغل مناصب رفيعة في الحكومة أو الجيش Therefore, the followers of these societies avoid holding high-ranking positions in the government or the military

في المقابل، يختار ملايين اليهود العيش في الشتات In contrast, millions of Jews choose to live in the Diaspora

لكنهم يدعمون مع ذلك إسرائيل سياسيًا أو اقتصاديا في بلدانهم However, they support Israel politically or economically in their countries

تعارض مجموعات صغيرة جدا من اليهود Very small groups of Jews opposed

مثل أتباع التيار الأرثوذكسي المتزمت ناطوري كارتا The followers of the ultra-Orthodox trend like Naturi Karta

إسرائيل بشدة Israel strongly

وهناك نشاط مشابه أيضًا في اليسار الراديكالي اليهودي في أوروبا والولايات المتحدة Similar activity is also present in the Jewish radical left in Europe and the United States

لدى جميع الأشخاص مستويات مختلفة من الهوية All people have different levels of identity

على سبيل المثال For example

يمكن للشخص أن يكون مسلما من ناحية الدين A person can be a Muslim in terms of religion

عربي من ناحية العرق Arabic by ethnicity

وعراقي من ناحية الوطنية And an Iraqi in terms of patriotism

وبالمثل Likewise

يمكن للشخص أن يُعرّف عن نفسه بأنه يهودي بالإيمان أو العرق A person can identify himself as a Jew by faith or ethnicity

وصهيوني أو إسرائيلي من ناحية العقيدة السياسية Zionist or Israeli in terms of political ideology

باختصار، الهوية هي مسألة معقدة In short, identity is a complex issue